قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قالت وزارة الدفاع البريطانية الثلاثاء إنها تحقق في اختراق روسي لأنظمة الكمبيوتر التابعة لها استهدف وفق صحيفة ديلي ميل أكثر من 100 مجند في الجيش.

وقالت الصحيفة إن القرصنة أتاحت الكشف بشكل غير قانوني عن هويات 124 مرشحًا يرغبون في الالتحاق بالجيش.

وقال وزير القوات المسلحة جيمس هيبي لإذاعة "أل بي سي "أعلم أن زميلي ليو دوشيرتي (نائب وزير الدفاع) المسؤول عن التجنيد طلب مراجعة عاجلة لأمن نظام المعلوماتية لدينا.. يبدو أنه هدف استخباراتي غريب للغاية نظرًا لأنه يستهدف الجنود المدربين حديثًا.. كنت أعتقد أن الكرملين ستكون لديه أهداف استخباراتية أعلى من ذلك".

تأتي القضية في الوقت الذي حذرت فيه الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأستراليا وكندا ونيوزيلندا التي تشكل تحالف "العيون الخمس" Five Eyes، مؤخرًا من أن لدى أجهزتها الاستخباراتية معلومات تفيد بأن روسيا تستعد لشن هجمات إلكترونية واسعة النطاق ضد حلفاء أوكرانيا.

وردًّا على سؤال حول تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الذي حذر من "خطر حقيقي" لاندلاع حرب عالمية ثالثة، أكّد جيمس هيبي أن سبب الحرب في أوكرانيا هو أن "روسيا عبرت حدود دولة ذات سيادة وبدأت بغزو أراضيها".

وتابع أن "حلف شمال الأطلسي (ناتو) ليس تحالفا توسعيًا" وإنما "تحالف دفاعي... كل هذه الضجة التي تثيرها موسكو بأن هجومها على أوكرانيا هو ردّ على عدوان الناتو لا معنى له".