: آخر تحديث

ثقافة تحريم كلمة لماذا ’تؤسّس و’تجذّر لثقافة القمع

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تقول الدكتورة نوال السعداوي بأن كلمة ” لماذا ” محرمة في التعليم. وأضيف بأنها ’محرمة أيضا في الثقافة العامة, وللأسف تكاد تختفي من قاموس المثقفين خوفا من بطش المجتمع والدولة. 
في إعتقادي أن كلمة لماذا ترتبط إرتباطا وثيقا بكلمة حرية.

الحرية مبدأ وقيمة من الممكن ان تكون كلمة ’تلف بسلاسل من ذهب ترتضيها المرأة ’مقابل كل نفقات معيشتها. ولكن حقيقة الحرية تكمن في تصالح الأنا التصالح النفسي الباطني مع العقل والوصول النفسي إلى سلام مع النفس ومع المجتمع من حولها.. لإثراء المجتمع بصحة نفسية تجعل من التعايش رحمة للجميع.. المسؤؤول الأول عن إثراء هذه الحرية هو البيت والمحيط من حوله أي المجتمع.. ولكي تزدهرهذه المجتمعات يأتي دور الدولة في حماية هذه الحريات من خلال المساواة والعدالة للوصول إلى ثقافة مجتمعية تحترام القانون الواحد بين المواطنين. وهنا يكمن فشل الدول العربية في التغيير المجتمعي لتمسكها بقوانين مع علمها اليقيني بعدم صلاحيتها للعصر..
بالنسبة للمرأة سأقتصر على تمكين الرجل من التعدد من خلال قانون يستند إلى تفسيرات فقهية إنتهت مدة صلاحيتها.

فمثلا في قانون إقرار تعدد الزوجات حتى مع وجود شروط تعجيزية مثل العدل؟؟؟ وحق المرأة أن تضع شروطها وقت عقد الزواج.. فأعتقد أنه حان الوقت لوقوف مشرّعي القوانين لحظة للتساؤل لماذا؟؟؟؟ إذا كان كان الاسلام لا يهين المرأه ولا يؤذيها بالتعدد فلماذا رفض محمد ( سلام الله عليه ) لزوج ابنته فاطمه ان يتزوج عليها رفضا قاطعا وقال ان ما يؤذي ابنتي يؤذيني (إن بني هاشم بن المغيرة استأذنوني أن ينكحوا ابنتهم علي بن أبي طالب، فلا آذن لهم، ثم لا آذن لهم، ثم لا آذن لهم، إلا أن يحب ابن أبي طالب أن يطلق ابنتي، وينكح ابنتهم، فإنما ابنتي بضعة مني، يريبني ما رابها، ويؤذيني مايؤذيها).

بالنسبة لحقها في إشتراط عدم الزواج بثانية فهو خاضع للتبرير.. تحت مقولة تحريم المباح؟؟ اما بالنسبة لإشتراط العمل بعد الزواج """ وفرن في بيوتكن """؟؟؟ 
من خلال مقالاتي السابقة والأخيرة عن التعدد بالتحديد إتهمني احد المعلقين بالكفر ما دمت أنكر معلوما من الدين؟؟؟ وهي أكثر الوسائل التي يستعملها بعض المعلقين للترهيب وثني المدافعين عن الحقوق عن الكتابة ,, ولكني اود التاكيد بأنه لن ’يرهبني ولن ’يثنيني عن الكتابة ومحاولة الوصول إلى العقل العربي شيء.. 

المنطقة العربية تعيش إنتكاسة حضارية تؤثر على مواطنيها تأثيرا مباشرا سواء التاثيرات السياسية التي من خلالها ’تحكم قبضة الحكام على المواطنين بحيث يضمن الحكام دوران هؤلاء المواطنين في حلقة مفرغه من الجهل والفقر لضمان إستمرارية حكومات فاسدة لم ’تقدم لمواطنها سوى الذل؟؟ كما في الأمثله التالية.. 
كنت في زيارة للملكة الأردنية خلال الثمانينات أثناء الإحتفال بتولي الملك الراحل الحسين بن طلال ( رحمه الله ) العرش.. وبرغم إحترامي العميق لجلالته, وجهلي بمتطلبات السياسة الأولى وهو الولاء الأعمى. إلا أنني لم أستطيع أن أمنع نفسي من الإندهاش الكبير كيف يتقبل جلالته مثل تلك الأغنية التي كانت ’تذاع بإستمرار.. تتغنى بفضائله وتؤكد بأنه إبن النبي محمد (عليه السلام ).

الصاعقة الثانية كانت بعدها بسنوات.حين شاهدت طابور الوزراء ورجال السلطة ينحنون لتقبيل يد الملك المغربي الحسن الثاني ( والد الملك الحالي ). وكيف أطلق على نفسه لقب أمير المؤمنين؟

وأؤمن إيمانا عميقا بان هدف هذه الممارسات ليس سوى تأكيد ذل الإنسان العربي لولي نعمته ولضمان الطاعة العمياء.
أما الرئيس الراحل محمد السادات فقد إكتفى بلقب الرئيس المؤمن.. 
كلهم رحل بدون ان يحقق الكثير لشعبه برغم حياتهم المرفهه والمترفة ومعرفتهم العميقة بالتطور العلمي والعالمي من حولهم وإرسال أبناؤهم للتعلم في الدول الغير مؤمنة؟؟ 
تفاجئت مرة اخرى اليوم بإمام مسجد في زنجبار ’يطلق على ملك المغرب الحالي لقب " حفيد رسول الله " مستندا في خطبته إلى حديث " (تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنتي) وفي بعض الروايات زاد وعترتي أي ذريتي.”

السؤال هو إلى متى يبقى الزعماء العرب يضللون العامه بإدعاءات النسب لآل البيت بينما هم أكثر المعوقين لأي عملية تنمية بشرية لشعوبهم خوفا على مناصبهم؟؟؟؟؟ 

أما التأثيرات الإقتصادية التي نرى آثارها واضحة في توقف السياحة في المنطقة العربية كلها.. مصر وتونس والمغرب وغيرها لخوف السائح حتى من المواطن البسيط الذي كل همه لقمة عيش.. ولكن أيضا خوفا من الدولة التي لا تلتزم بالقوانين الدولية في تحقيقاتها و تحاول التغطية على جرائم البعض من مسوؤليها كما حصل مع المواطن الإيطالي الذي ’قتل في مصر.. أما المواطنين الحاملين لجوازات غربية ولكنهم من أصول عربية فقد ’يصبحوا عرضة للإعتقال بمجرد شكوك؟؟ 

المنطقة العربية كلها بلا إستثناء تنتقل من كارثة إلى أخرى. فهل نقف ساكتين مع علمنا اليقيني بأن الساكت عن الحق شيطان أخرس.. أليس من حق أهلنا وأهالينا إذا كنا نتشدق بالقومية أن نعمل على توعية الشعوب ومحاولة تغيير ثقافة العنف والتعصب ونحن نعلم بانها السد المنيع الذي يقف امامنا وأمام إحترامنا في العالم كشعوب مثلها مثل بقية خلق الله؟

مجتمعاتنا بحاجة ماسة إلى النور والتنوير, ونحن الذين نعيش الحرية والنور, تقع علينا مسؤولية هذا التغيير سواء في الغرب أم في الشرق.. نعم هناك الكثير مما توارثناه من تقاليد إرتبطت إرتباطا وثيقا بالثقافة شكّلت على مدى السنين طبقات عصية عن الطمس والتغطية ولن ينفع معها سوى دفنها وعلى الدول العربية مسؤولية هذا الدفن من خلال قوانين جديدة تستند إلى الحقوق العالمية للإنسان وللمرأة.

نعم سأستمر في الكتابة لأني مؤمنه بحق أهلي في الحياة الكريمة ومؤمنه بان التغييرات الثقافية تبدأ بأفكار فردية.. قد تكون غير مقبولة الآن ولكني واثقه بان الزمن كفيل بأن ’يساعد هذه الأفكار لأنها في مصلحة الفرد والمجتمع.

لن أكون فردا من قطيع ساكت, ""فالساكت عن الحق شيطان أخرس"". لن أتظاهر بالقبول لأفكار تتعارض كليا من المنطق والعقل. لعلمي اليقين بأن كلمة لماذا هي بداية الطريق لفتح شعاع من النور في خلايا العقل العربي المسجون..

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 36
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. أين البديل
يا أهل العقل؟ - GMT الإثنين 31 أكتوبر 2016 08:26
ما البدائل المنطقية والمقبولة شرعاً عن تعدد الزوجات ضمن شروطه؟ سؤال نادراً ما يواجَه بصراحة من قبل علمانيي ايلاف؟ ينتقدون التعدد وهو يسير ولا يوفرون البديل. أي طرح صبياني هذا. لماذا تقييد التعدد وهو منزّل بأية قطعية ضمن شروط معروفة... أي توجه نحو التقييد سيزيد من جاذبية خيارات أقل شرعية وأقل احتراماً للمرأة... بما فيها السوق السوداء، خصوصاً مع تنامي البطالة والفقر المدقع في امة العرب.
2. Iraq
Iraqi - GMT الإثنين 31 أكتوبر 2016 08:34
هؤلاء الرؤساء والملوك لم يغتصبوا اي حق فهم ولاة الامر ووجب طاعتهم ونعلم لمن الطاعة ايضا. كلمة لماذا مرفوضه من قبل الطفل لاهله منذ صغره ومرفوضة من الطالب لمعلمه ومرفوضه للشاب او الشابة عندما تطحنهم الرغبات المحرمه ومرفوضة للسائل عن الحقيقة لدى رجل الدين ومرفوضة للمراة لدى سؤالها عن حقوقها وعمل الملوك يدخل في هذا المضمار اي من المحرم السؤال بلماذا. عندما نستعرض ما وصل اليه العرب من اهدار للثروات والطاقات بودي البكاء. ابناء بلدان الخيرات يموتون غرقا في البحار وتصطادهم كلاب البوليس في الغابات على الحدود. الى اين اوصلتمونا يااحفاد الرسول وعلي وعمر والحسين؟
3. قياس الفاسد ومفهوم فاسد
فول على طول - GMT الإثنين 31 أكتوبر 2016 10:23
المعلق الأول يطرح سؤالا وكثيرا ما يطرحة الذين امنوا وهو : ما البديل عن التعدد ؟ واجابتهم دائما أن البديل هو العلاقات المحرمة أو الزنى ...انتهى - بالتأكيد هذا قياس فاسد ومفهوم أكثر فسادا ...لماذا لا يكون البديل هو أن يحترم الرجل نفسة ويحترم بيتة وزوجتة ويلتزم الأدب والأخلاق ؟ وهذا هو القياس الطبيعى ..ولماذا لم يأمرة الهه الاسلامى بغض النظر والتزام الأخلاق والأدب ..بل حقق لة كل مطالبة الذكورية على حساب المسكينة ؟ هذا هو السؤال ..؟ ...الذين امنوا يقيسون على الأشياء الفاسدة وهذا خلط للأمور لخدمة غرضهم الأكثر فسادا . لماذا الاسلام فقط دونا عن كل الشرائع الأرضية والغير أرضية شرع التعدد ؟ هذا هو السؤال المنطقى ..وعلى الانسان وخاصة المسلم أن يقرأ ما بين يدية بعيدا عن هذا كلام اللة أو الرسول - أى رسول - ويعقل الأمور ..هل هذا الكلام مقبول عقليا ونفسيا أم لا ؟ علية أن يقرأ النصوص مثل أى كتاب قوانين مثلا ويوزن الأمور ولا يضفى عليها قدسية زائفة ...هل الرجل المسلم يختلف فى تكوينة التشريحى والفسيولوجى عن أى رجل فى العالم حتى يطالب بالتعدد أو يختصة الهه بالتعدد ؟ هل يعقل أن يقتنى الرجل المسلم عددا من الحريم ؟ هل المرأة - أو حتى الرجل المحترم - يقبل ذلك على نفسة أو على ابنتة ؟ ..صدعنا الذين امنوا بأن المرأة أكثر عاطفة وهذا صحيح الى حد ما ..ونحن نسألهم لماذا لم يسمح الههم بالتعدد للمرأة أى أن من حقها تعدد الأزواج مثل الرجل ...والرجل والمرأة بشر متساويان ؟ ..لا تتحجج يا مؤمن باختلاط الأنساب فهذة مسألة بسيطة ممكن حلها بسهولة - وهل المرأة وهى الأكثر عاطفة تقبل بأن زوجها يتمرغ فى أحضان الأخريات ؟ هل هذا شئ مقبول وطبيعى ؟ معروف جيدا أن ذكور الحيوانات الأقل رقيا تنكح الكثير من الاناث أما الحيوانات الأكثر رقيا - مثل الأسد أو الحمام - ينكح واحدة فقط ...هل الانسان أقل رقيا من الحيوان ؟ وحتى لا يتفذلك المشعوذين فان العهد القديم لم يبيح التعدد بل أخطاء ارتكبها البعض منهم - مثل دواد وسليمان وابراهيم - ولكن لم تكن تشريع أما شريعة الزوجة الواحدة فهى منذ البدء ...اللة خلق حواء واحدة لادم . نعم تعدد الزوجات هو انحطاط أخلاقى واذلال للمرأة والحط من كرامتها ومكانتها وهذا لا جدال فية ...والمرأة لا تستطيع أن تلغى شرع اللة المسلم وتشترط على زوجها عدم الزواج عليها حتى لا يتفذلك المشعوذين ويؤكدون أ
4. تابع ما قبلة
فول على طول - GMT الإثنين 31 أكتوبر 2016 10:34
ومحمد نفسة - الرسول والنبى وأشرف الخلق - لم يعدل بين زوجاتة ..واعترض على زواج على بن أبى طالب على ابنتة ..ولكنة أباح ذلك فى مواضع أخرى ..مشكلة كبرى هى تحريم الشئ واباحتة فى نفس الوقت وهذا متوافر جدا فى الدين الأعلى ....والرسول قدوتهم وكما قال المعلق الأول فان تعدد الزوجات بأيات محكمات أى لا مفر منها ولا حل لاصلاحها ...معضلة كبرى ..اليس كذلك ؟ وكبار المسئولين فى مصر والذين يضعون التشريعات متزوجون مثنى وثلاث ورباع ومعروفون للجميع وجميعهم متزوجون من فتيات فى أعمار أحفادهم دون خجل ...مشكلة كبري بالتأكيد . والتعدد ليس هو وصمة العار الوحيدة فى حق المرأة والمجتمع بل هناك الكثير جدا من التشريعات الغير أدمية أصلا وكلها من شرع الههم ...وقرأونها ولا يرمش لهم طرف عين ...مساكين الذين امنوا . أما انتساب الحكام الى أشرف الخلق فهذا ضحك على الذقون وعلى القطيع ....جميع البشرية مثلا تنتسب الى ادم أبو البشر أى متساوون ...وهل من حق اليهود - أحفاد جميع الأنبياء - أن يتفاخروا على كل البشرية ؟ لم نسمع عن يهودى واحد قال أنة من أحفاد الأنبياء أو عملوا لهم سلسلة نسب بالرغم من تفوقهم العلمى والاقتصادى وانتسابهم الى الأنبياء جميعا دون منازع . وماذا يعنى أننى حفيد أحد الأنبياء وأنا فاسد أو متخلف أو ارهابى أو أؤمن بتعاليم ارهابية أصلا ؟ ...أعتقد أن الخرق أكبر بكثير من الرتق ..مساكين الذين امنوا ...ربنا يشفيهم قادر يا كريم .
5. تعال اتفرج يا مسلم موحد١
على أسئلة لااجابات عليها - GMT الإثنين 31 أكتوبر 2016 11:30
هذه أسئلة لا جواب لدى الذين كفروا من الأمة الضالة المسيحية جواب عليها ولا يطرحها اخوانهم العلمانيون العرب عليهم ؟! هناك العديد من الأسئلة المحرجة يجب على المسيحيين الإجابة عليها وهي: 1- من المعروف أن الإنجيل أصلاً مكتوب باللغة اليونانية ثم ترجم بعد ذلك إلى جميع اللغات-كيف ذلك وقد كانت لغة المسيح وتلاميذه هي اللغة الآرامية؟! 2- إذا كان المسيح موجوداً منذ الأزل مع الله كما تقولون – فما هي طبيعة العلاقة بينهما ؟ وما هي كيفية التحول من الألوهية إلى مرتبة البشر في بطن امرأة مخلوقة ؟! 3- إذا كانت العذراء مريم والدة الإله فهل هي خالقة أو مخلوقة ؟ وما هو شأنها عند المسيح ؟ 4- من المعروف لديكم أن (الأب ، والابن ، والروح القدس ، ثلاثة أقانيم متحدون ومتساوون في الجوهر ) مفردها أقنوم – كيف ذلك وكلمة أقنوم كلمة سريانية الأصل معناها : ( الذات الإلهية المستقلة ) ؟!!!! 5- ما هي العلاقة بين اللاهوت والناسوت على ضوء الحقائق التالية : ‌أ- ملء الجسد. ‌ب- لم ينفصل عنه. ‌ج- طبيعة واحدة ؟!!! 6- من المعروف أن المسيحي دائماً عندما يرسم الصليب يقول ( بسم الأب والابن والروح القدس إله واحد آمين ) . وهو يعتقد أنهما متحدون متساوون وأنهما واحد لا فرق بينهما !! فهل يجوز أن أقول : ( بسم الابن والأب والروح القدس إله واحد آمين ) أو ( بسم الإله الواحد والروح القدس والأب والابن ) وهكذا إلخ ... ؟! 7- لماذا الابن مولود والروح القدس منبثق ؟!! 8- من المعروف أن اللاهوت لم يفارق الناسوت لحظة واحدة ولا طرفة عين، فهل اللاهوت صلب مع الناسوت ؟ أم أن اللاهوت ترك الناسوت لحظة الصلب والموت على عود الصليب؟ وما الدليل من الإنجيل ؟!!! 9- من المعروف أن اللعنة من الله خروج من رحمته، كيف ذلك وقد كتب في الإنجيل رسالة إلى أهل غلاطية ( ملعون كل من علق على خشبة ) إصحاح (3) فقرة (13) وهل معنى ذلك ؟! 10- ما هو مفهوم القدرة الإلهية على مغفرة الذنب إذا كان مغفرة الذنب لا يتم إلاّ بصلب الابن الوحيد ؟ 11- يوجد في قانون الإيمان لديكم أن المسيح بعد موته على خشبة الصليب دفن في القبر ثلاث أيام وثلاث ليال . فهل يوجد دليل من الإنجيل بذلك ؟!!! 12- ما هي المناسبة الزمنية بين خطيئة آدم ونزول المسيح لتحمل خطايا البشر ؟ وما هو مصيرمن كانوا قبل نزول المسيح ؟!!! 13- يوجد فقرة في الكتاب المقدس تقول: ( من رآني فقد رأى الأب ) وهذا يتناقض مع الفقر
6. تعالوا نحرج الذين كفروا
من الأمة الضالة المسيحية - GMT الإثنين 31 أكتوبر 2016 11:34
‎لا تذهبوا الى نور العالم خلاص ما فيش خلاص الديانة المسيحية المبدلة تدعي أنها استمرار للديانة التوراتية وتزعم أنها هي المكملة لها، وهذا حق لو أنهم لم يحرفوا دين المسيح وشريعته، قال المسيح | ــ بشهادة العهد الجديد ــ: «لا تظنوا أني جئت لأنقض الناموس والأنبياء(‪[3]‬)، ما جئت لأنقض بل لأكمل» (متى 5: 17) ولكن الذي حدث أن نظّار المسيحية قد حرفوا التصورات في التوحيد التوراتي ثم أتبعوه بتغييره في الإنجيل، بأن جعلوا موجب الخلاص والنجاة مخالف كليًا للأسفار المقدسة الأولى. وبما أن الخلاص والنجاة في التوراة وملحقاتها يتم عن طريق الإيمان بالله تعالى والعمل بشعائر التوراة والتوبة عند التقصير في ذلك(‪[4]‬)، وكان باب التوبة مفتوح في الشريعة التوراتية «ارجعوا إلي واحفظوا وصاياي واعملوا بها» (نحميا 1: 9)، ورحمة الله تعالى لا تحتاج إلى وسيط(‪[5]‬) «اغسلني كثيرًا من إثمي ومن خطيئتي طهرني» (المزامير 51: 1، 2)، وقد استمر هذا الحال الخلاصي العملي في عهد المسيح | «هكذا يكون فرح في السماء بخاطئ واحد يتوب» (لوقا 15: 7) لذا فقد كان الحواريون (التلاميذ) يؤمنون ــ مثل اليهود ــ أن النجاة تكمن في العمل بالشريعة، وأن التوبة تجبر النقصان في العمل وتكمله وتسمح بتصحيحه. قال الحواري يعقوب: «الإيمان بدون أعمال ميت» (رسالة يعقوب 2: 20). وفي دائرة المعارف البريطانية: «لم يكن يؤمن آباء الكنيسة في العصور الأولى بالفكرة التي تقول: إن آلام المسيح كانت وسيلة لتهدئة غضب الله»(‪[6]‬). وفي دائرة المعارف الكاثوليكية: «لا تلعب عقيدة الكفارة في العهد الجديد دورًا أساسيًا»(‪[7]‬).وبعد عصر المسيح | ابتدع بولس عقيدة الكفارة، حيث أسسها على خطيئة آدم | (‪[8]‬)، وهي الخطيئة في نظره التي لم يقتصر أثرها على آدم فقط بل شملت جميع ذريته إلى أن كفّرت بصلب يسوع(‪[9]‬)! «المسيح مات من أجل خطايانا» (كورنثوس (1) 15: 3)، «جعله الله كفارة بدمه» (رومية 3: 25)، وبهذا الإجراء الخطير ألغى بولس ــ عمليًا ــ الناموس الموسوي «لو كان الإيمان يحصل بالناموس لكان موت المسيح باطلاً» (غلاطية 2: 21). لذلك فقد تنبه الحواريون لذلك التبديل والنقض فلما أخذ يلمح بذلك ويهيئ له عن طريق ترك الختان ونحوه قام كبارهم في وجهه وقالوا له: «وقد أخبروا عنك أنك تعلم جميع اليهود الذين بين الأمم الارتداد عن موسى قائلاً أن لا يختنوا أولادهم ولا يسلكوا حسب العوائد.
7. شبهة زعمها احد الذين
كفروا من الامة الضالة - GMT الإثنين 31 أكتوبر 2016 13:44
بعيداً عن هذيان الذين كفروا من الامة الضالة ورداً على شبهة كنسي يقول الله عز وجل { يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى } آدم وحواء { وجعلناكم شعوبا وقبائل } { لتعارفوا } ليعرف بعضكم بعضا لا لتفاخروا بعلو النسب وإنما الفخر بالتقوى { إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم } بكم { خبير } ببواطنكم .ويقول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم لابنته فاطمة اعملي اي أبدي الله واعملي الصالحات يا فاطمة فإني لا اغني عنك من الله شيئاً اي لا تتكلي على نسبك وكون الرسول أباك. هل يفهم الرهبان هذا ؟!
8. رداً على العلمانيين
واخوانهم الكنسيين - GMT الإثنين 31 أكتوبر 2016 13:48
يمكن الضحك على النظم العربية العلمانية الكافرة التي قد تحرم التعدد - وهذا مستعبد حتى لا تفقد شرعيتها بالعدوان على الشريعة بشكل فج -ان هذه زوجتي وتلك عشيقتي او عشيقاتي ولا اخالف القانون على اعتبار ان الحرام غير مجرم هههههه
9. أسئلة برسم الإجابة
للذين كفروا وأشركوا - GMT الإثنين 31 أكتوبر 2016 14:23
تعالوا يا مسلمين موحدين نحرج الذين كفروا من الأمة الضالة المسيحية المشركة بهذه الأسئلة وليجابوا عليها ان استطاعوا هههههه- لماذا لا يستطيع الإرثوذوكسي الزواج من طائفة الكاثوليك والعكس أو أي طائفة أخرى ؟ (وهل لديك دليل من الكتاب المقدس ) ؟ 22- هل هناك لبس محدد يجب أن تلبسه المرأة المسيحية – أم أن الأمر متروك لها ؟ (وهل لديك دليل من الكتاب المقدس ) ؟ 23- هل يجوز للمرأة النصرانية أن تستضيف صديق زوجها لحين عودته من العمل ؟ (وهو ما يسمى بالخلوة ) ؟!!! 24- إذا مات رجل له زوجة وولد وبنت وقد ترك لهم عشرة آلاف جنيه مثلاً . كيف يقسمون المبلغ فيما بينهم ؟ ( وما دليلك من الإنجيل ) ؟ 25- من ضمن الوصايا العشر: ( لا تزني – لا تسرق ) إذاً ما هو عقاب الرجل أو المرأة إذا ضبطا وهما يزنيان أو يسرقان ؟! مع ذكر الدليل من الكتاب المقدس . 26- لماذا لا تنطبق قاعدة ( من يجمعه الرب لا يفرقه إنسان ) علماً بأن مرحلة الخطوبة هي البداية الطبيعية للزواج؟!! 27- ماذا تعني الأسرار السبعة التي يحتفظ بها القسيس لنفسه وهي على حد علمي ( سر الكهنوت – سر التناول – سر الزيجة – سر عماد الأطفال – سر مسحة المرضى – سر الاعتراف – سر التثليث ) ... وأين هذه الأسرار في الكتاب المقدس ؟ ولماذا لا يعرفها الشعب ؟ 28- لماذا يقام القداس الإلهي يومي الأحد والجمعة فقط من كل أسبوع ؟! 29- وهل القداس الإلهي بما يشمل طقوس موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو ؟ بمثل هذه الصورة وهذه الكيفية . 30- هل الاعتراف للقمص قبل القداس موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو؟ 31- هل الصيام قبل التناول موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو ؟ 32- هل تناول جسد ودم المسيح موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو ؟ وأن العشاء الرباني دليلاً على التناول كل يوم أحد أو جمعة بهذه الكيفية ؟! 33- هل لبس الكهنوت واللحية موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو ؟ 34- هل الصوم بالزيت موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو ؟ 35- هل عماد الأطفال موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو ؟ 36- هل تكريس حياة المسيحي للرب ( الرهبنة ) موجود في الكتاب المقدس ؟ وأين هو؟ 37- هل الخمر محرم في المسيحية تحريماً باتاً ؟ وما دليلك من الكتاب المقدس؟ 38- هل الربا محرم في المسيحية؟ وما هو تعريف الربا لديكم في الكتاب المقدس ؟ 39- ما هي كيفية غسل وتكفين الميت وكيفية الصلاة عليه ؟!!! وهل هي مستمدة من الكتاب المقدس ؟ أم
10. ردا على الهذيان الكنسي
وأخوه الهذيان العلماني - GMT الإثنين 31 أكتوبر 2016 14:47
بعيداً عن الهذيان الكنسي الحاقد للذين كفروا من الأمة الضالة وأخوه الهذيان العلماني الالحادي الجاهل نقول للاسوياء والعقلاء من البشر لقد كان الرجل الغريب يقدم على مدينة رسول الله في مجلسه بين أصحابه ويسأل أيكم محمد ؟! لشدة تواضعه صلى الله عليه وسلم وعدم تميزه عن الناس بشيء وكان يقول لمادحيه لا تطروني اي لا تمدحوني كما أطرت النصارى عيسى بن مريم وغالت فيه حتى عبدوه من دون الله وأرادوا ان يسجدوا له كما يسجد الأعاجم للاكاسرة والأباطرة فارس والروم فمنعهم وقال إنما أنا ابن امرأة كانت تأكل القديد في مكة وكتب ابن الخطاب الى واليه ببعض البلاد انه بلغني انك تجلس جلسة تكبر في مجلسك فاعتدل وأما ما احدثه الخلفاء والملوك والسلاطين بعد ذلك من مظاهر الملك فليست من الاسلام والإسلام غير مسئول عنها وسيعاقب الله المتكبرين يوم الدين فيجعلهم في مثل احجام النمل تدوسهم اقدام الخلق ثانياً من يعير المسلمين بشيء عليه ان يخجل من نفسه وهو يرى الباباوات يسجد لهم ؟! والبطاركة والكرادلة والقساوسة والشمامسة في أبهة الملك وأفخر الثياب المطرزة والتيجان والصلبان المذهبة والمرصعة بالجواهر والألماس يالي يسوع في اسماله البالية ؟! ولينظر الى من بقي من ملوك أوروبا واثرياءها المسيحيين وطريقة حياتهم ويختشي على دمه ان كان لديه دم ؟!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي