: آخر تحديث
إختارت قصبة تمدوت بإقليم الحوز

مادونا تختار ضواحي مراكش للإحتفال بعيدها الستين

"إيلاف- المغرب" من مراكش : إختارت نجمة البوب العالمية مادونا قصبة « تمدوت » للإحتفال  بعيد ميلادها الستين في الخامس عشر من اغسطس  الجاري. وذلك برفقة أصدقائها المقربين،على ضفاف « أسيف غيغاية » (أسيف بالأمازيغية تعني الوادي)  بإقليم الحوز (ضواحي مراكش).

وعلمت « إيلاف المغرب » أن العاملين بالقصبة يستعدون لاستقبال النجمة، وسط تكتمٍ شديد، كما جرت به العادة، حيث يطلب أغلب المشاهير الذين يقصدون قصبة تمدوت للإستجمام عدم تسريب أخبارهم خوفا من ملاحقات الصحافة. 

وتعد قصبة تمدوت لمالكها رجل الأعمال البريطاني ريتشارد برانسون صاحب مجموعة « فيرجن » واحدة من المعالم السياحية الموجودة بإقليم الحوز، و التي تستقطب كبار المشاهير من عالم الفن والسياسة و الرياضة، الذين ما فتئوا يقصدونها للإستجمام مثل ديفيد بيكهام ، نيلسون مانديلا، جيمي كارتر وغيرهم..)


تقع قصبة تمدوت على الطريق التي تفصل بين منطقة إمليل التي توجد بها أعلى قمة جبلية بالأطلس الكبير « توبقال » على ارتفاع 4176 مترا ، وثاني أعلى قمة جبلية إفريقية، بين منطقة آسني (مناطق جبلية على بعد ساعة من مراكش) على الطريق المؤدية لضريح « سيدي شمهاروش »، الذي يفضي لقمة توبقال.

وكغيره من المستثمرين الأجانب، وقع اختيار رتشارد برانسون على هذه القصبة سنة 1998 بعد أن زارها و افتتن بها، وحولها لمشروع سياحي ضخم، ليجتمع مع شيوخ و كبار المنطقة، حيث عمل على تشغيل أبنائها، وأخضعهم لفترات تدريب خاص في مجال الفندقة و تعلم اللغات الأجنبية خاصة الإنجليزية، حتى يتمكنوا من التواصل مع الزبائن الوافدين، ليفوق عددهم اليوم المائة عامل.


وقال أحد أبناء المنطقة ل »إيلاف المغرب » إن صاحب المشروع عمل منذ تحويله للقصبة لمشروع سياحي أنعش هذه الجهة،  على إدخال أفكار جديدة تستقطب كبار المشاهير. حيث عمل على توفير خدمات خاصة ذات جودة عالية، مثل المنطاد الكبير الذي يتيح للزائرين ركوبه و التمتع بمشاهدة قمة الجبل وماتزخر به المنطقة من مؤهلات طبيعية خلابة، قبل أن يوقفه لدواعي أمنية. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

سالم الهندي لـ "إيلاف": مع إحترامي لـ "إليسا" ولكنّها إستعجلت وأساءت الفهم وديزر أفضل من أنغامي
المزيد..