قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: بعدما أعلنت المغنية الأميركية ديلا مايلز اعتناقها الدين الإسلامي بعيدَ الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا، تحدثت في مقابلة لوكالة الأناضول التركية مشيرة إلى أنها تترد الى العاصمة التركية إسطنبول باستمرار لإتمام بعض الأعمال الفنية. علماً أنها اشترت منزلاً لها في مقاطعة موغلا جنوب غربي تركيا، وبدأت بتعلّم لغة البلاد. فيما نشرت صورها بالحجاب داخل جامع السلطان أحمد في إسطنبول عبر حساباتها على مواقع التواصل.

وكانت النجمة التي تتفاعل مع المجتمع الاسلامي قد صرّحت أنها تعتبر الإسلام هدية جميلة. وسبق لها أن أعلنت دعمها للقدس عاصمة للمسلمين باعتبارها مدينة للنبي محمد وليس للحروب والسلاح، وذلك بتغريدة نشرتها عبر حسابها على "تويتر". حيث عبّرت أيضاً عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني بالصور لطفلة تدافع عن والدتها.



وقالت النجمة_ التي اشتهرت بعملها مع النجمين الأميركيين الراحلين مايكل جاكسون وويتني هيوستن_ في تصريحاتها الصحافية حول اعتناقها الإسلام حديثاً أنها لم تخطط للأمر، بل تعلمت الكثير عن هذه الديانة خلال تواجدها بين المسلمين في تركيا. وشعرت أنها تريد اعتناق هذا الدين. موضحة أن السلوك الديني للأشخاص الذين عاشرتهم أثّر بها إيجابياً، قائلة: "القرآن الكريم يعلمنا كل جميل".