قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: كشفت الفنانة العالمية مادونا تعرضها للإغراء الجنسي والتحرّش مرارا خلال مسيرتها في الوسط الفني. مشيرة الى أنها رفضت الكثير من "العروض البذيئة" في رحلة صعودها بحسب ما نقلت عنها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. حبيث تحدثت عن إغوائها من قِبل المخرجين والمنتجين وذوي النفوذ لممارسة الجنس للوصول إلى الشهرة باعتباره التجارة المربحة!
وفيما ذكرت أنها إحدى ضحايا المنتج والمخرج الأميركي الشهير "هارفي واينستاين"، قالت أنه تحرّش بها عندما كان متزوجاً ورغم عدم انجذابها إليه، أثناء عملها معه في الفيلم الوثائقي "حقيقة أم جرأة" Truth or Dare في العام 1991. وكان عليها تحمله بسبب نفوذه، لكنها رغم سعادتها بفضحه لم تشعر بالسعادة لانهيار مسيرته.
ووجهت نصيحة للسيدات في الوسط الفني والناشطات بحركة #METoo، بأن يطورن عملهن في مجال صناعة الموسيقى وفي مختلف قضايا الحياة، وتمنت عليهن التركيز أكثر على القضايا السياسية، بدلاً من اقتصار اهتمامهن على قضية المساواة بين الجنسين.

وجاء حديث مادونا في معرض النقاش حول ألبومها الفغنائي الجديد مدام X: