قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت" أكّدت الفنانة كارول سماحة أنّها لم تعبّر يوماً عن رأيها السياسي. مشيرةً إلى أن الشائعات التي سبقت حفلها في دمشق غير صحيحة ومغرضة بهدف إحراجها مع فريق ضدّ آخر. وذلك في حديثها لموقع "الجديد" حيث أضافت عن تصريحها حول إلغاء حفل "مشروع ليلى" في مهرجانات بيبلوس قائلة: "في الماضي كان الفنّ  مقيّداً بالدين، وكان الجمع مجبوراً على التطرّق للأمور الدينية، ومع الوقت اختلفت هذه المعايير. وأنا مع تحرّر الفن من قيود الدين والسياسة".
وأردفت: "المتدينون يعبّرون عن إيمانهم بالتراتيل، ومن حقّ الملحد أن يعبّر عن رأيه في الغناء، بالرّغم من أنّني لا أحبّذ الاستفزاز وأبتعد عنه".

وفيما صرّحت بأنها تستمع لموسيقى الـهيفي ميتال، وإذا أزعجتها بعض المقاطع تبتعد عنها ببساطة، رأت أن الحملة على "فرقة مشروع ليلى" ساهمت بشهرتها، بينما كان يمكن للحفلة أن تمرّ من دون مشاكل.
يُذكر أنها ستُطل قريباً مع الممثلين بديع أبو شقرا وباميلا الكيك بتجربة سينمائية جديدة تقرر عرضها الأول في 26 سبتمبر المقبل.