قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: جدد الفنان راشد الماشد عقده مع شركة "روتانا للصوتيات والمرئيات" التي يرأس مجلس إدارتها& الأمير الوليد بن طلال، في حفلٍ أُقيمَ تحت عنوان& "راشد وروتانا.. الى العلا والمجد ... معاً نحو النجاح".

وأقيم لتعاقد& "الماجد مع روتانا" حغل عشاء تخلله العديد من الفقرات الفنية والترفيهية المميزة في "قاعة المملكة"، بفندق "الفورسيزون"، في العاصمة السعودية الرياض، بحضور& العديد من الشخصيات البارزة، والكثير من العاملين في المجال الفني وقطاع الموسيقى، وعدد من أهل الاعلام والسوشيال ميديا.& علماً أن توقيع العقد تزامن مع الاحتفالات بـ"اليوم الوطني السعودي الـ 89" بحيث وجه المتعاقدون "أسمى أيات التهاني والتبريكات الى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود& وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، والى الشعب السعودي"، متمنين دوام الازدهار والرقي والتطور والنجاح& "لأرض المملكة.. هذا الوطن الغالي على قلوب الجميع".

&



الماجد
وأكد "الماجد عل أن& "توقيع العقد ليس مجرد انضمام فنان الى شركة انتاج كبيرة كما هو متعارف عليه في العموم، بل الأمر أكبر وأعمق من ذلك، ليتناسب مع "رؤية 2030" الحكيمة التي أطلقها سيدي ولي العهد السعودي، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ال سعود (حفظه الله)".
وأضاف: "كل مواطن سعودي من موقعه، يجب عليه أن يعمل ضمن مظلة هذه الرؤية الحكيمة، وهذا اساس تعاقدي أنا وروتانا، وسنكشف للجميع هذا عمليا وفعليا في المرحلة القادمة".
وتابع: "هناك خططا وأهدافا فنية وموسيقية تبنيتها وعرضتها وتناقشت فيها مع الصديق صاحب الخبرة الموسيقية سالم الهندي، الذي رحب بها وساندني الرأي فيها، فوجدنا أننا متفقين في كل الأراء والنظرة المستقبلية لتعاوننا.. وبناء عليه جاءت اتفاقية تعاقدي مع "روتانا. ويضاف لهذا علاقتي الطيبة والوطيدة مع سمو الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس ادارة شركة "المملكة القابضة" و"مجموعة روتانا"، الذي لا ننسى دعمه وتشجيعه السابق والحالي للاغنية الخليجية والعربية، ولنا كمطربين، ولكل ما فيه رقي وتطور لمجال صناعة الموسيقى، وأشكره على دعمه الكبير لهذا التعاقد، وحرصه ان أكون في بيتي "روتانا". أيضا أحب التنويه بتعاوناتي مع سالم الهندي في الحفلات الناجحة التي أقامتها "روتانا" & لي في عدد من مدن المملكة العربية السعودية، وكان اخرها مشاركتي هذا الصيف في "موسمي جدة والسوده"، وكذلك حفلاتي معهم في الكويت والامارات العربية المتحدة ولبنان ولندن، وباذن الله القادم الذي نعد به الجمهور سيأتي قويا ويكون أجمل.. فنحن متفائلين خيرا".

&



"الهندي" يكشف تفاصيل العقد
وكشف الرئيس التنفيذي لـ"روتانا للصوتيات والمرئيات" سالم الهندي، تفاصيل وكواليس العقد الذي تم توقيعه مع الفنان راشد الماجد، قائلا: "طبعا أنا سعيد جداً بهذا الانضمام الذي جاء بدعم من سمو الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس الادارة، ولا أخفيكم أن الموضوع كنّا مع راشد نشتغل عليه من فترة طويلة جداً.& والحمد لله أنه جاء الوقت المناسب كي ينضم راشد الماجد لكوكبة النجوم الموجودين ضمن مظلة "روتانا للصوتيات والمرئيات" التي تُعتبَر من أكبر الشركات في العالم العربي. وبصراحة هذا مكان راشد الطبيعي وأن يكون مع الشركات الكبيرة. وأنا أحس ان "روتانا" ستضيف لراشد، وراشد سيضيف لروتانا.. أي راح نكمّل بعض".
وحول تفاصيل اتفاقية التعاقد، قال "الهندي":& "تشمل اتفاقية العقد انتاجنا لثلاثة ألبومات جديدة لراشد، كما تشمل تولي إدارة أعماله كاملة على صعيد الحفلات العامة والخاصة والمهرجانات. أيضا بموجب الاتفاقية سنكون معنين على "كتالوغات" جميع أغاني البومات راشد القديمة".
وحول مدى تأثير الصداقة التي تجمع ما بين راشد الماجد وسالم الهندي على مجريات توقيع العقد، يجيب "أبوفواز": "بالفعل هذا الشيء منح راشد الثقة، وسهّل مسألة المفاوضات، ولاسيما أن هناك صداقة وثقة متبادلة بين الطرفين".&
وعن موعد صدور أولى اسطوانات راشد الماجد الجديدة مع "روتانا" بموجب اتفاقية تعاقدهما، بشّر "الهندي" جمهور الأغنية الخليجية والعربية ومحبو راشد بأن اسطوانته الجديدة ستكون في مطلع العام 2020.

&

&

راشد يجيب عن عقد "روتانا"
وعبّر "الماجد" عن ارتياحة وحماسه بانضمامة إلى شركة "روتانا " لاسيما وأنه على مرّ السنوات الماضية في تاريخه الفني، تعاون مع "روتانا" على صعيد الكثير من الحفلات، كما ثمّن الصداقة التي تجمعه بـ"الهندي"، وقال:& "سالم من الرجال الأكفاء اللي فعلا عند كلمته، ودائما اهدافه بعيدة مثلي لذا جاء تعقدنا في هذا التوقيت، وهو جراء ذكاءه قادر أن لا يخسر أحدا، وصدقا أحب التميّز في هذا الرجل؟ فأنا أحب الانسان المحترف والمتخصص في عمله، وهذا أيضا ما تتميز به "روتانا" وطاقمها، "يعني هم عارفين أش يساوا.. ومتمكنين من أدواتهم في عملهم، لذلك أعتبر هذا التعاقد كما هو مكسبا لروتانا..أيضا هو مكسبا لي، والمرحلة القادمة من تعاوننا على صعيد الاسطوانات والحفلات وأمور عدة نخطط لها، ستكون باذن الله مرحلة رائعة".

وحول الأمال التي يعقدها راشد الماجد من هذا التعاقد؟، يجيب :"عقدي مع "روتانا" لن يكون فقط على مستوى الانتاج والحفلات، وكما ذكرت ،أنا اليوم مع "رؤية 2030" التي أعلنها سيدي صاحب السمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والتي كانت من ثمارها الطيبه هذا الانفتاح الذي نراه في المملكة، وتقدير دور وأهمية الفن والفنان في مجالات الغناء والتمثيل والحفلات والاحتفالات التي تقام، كما أن "الهيئة العامة للترفيه" برئاسة معالي المستشار تركي ال الشيخ، فتحت لنا مجالات عدّة ابداعية وعملية كنّا محرومين منها. واليوم لا أحد ينكر أن "روتانا" هي الشركة الأولى في مجال صناعة الموسيقى، ولديها خبرة في اقامة وتنظيم الحفلات، فتم الاتفاق على ثلاثة ألبومات جديدة وادارة أعمالي الفنية وطبعا هذا ملعبهم، وأحس انهم سيضيفون لي.. وسأضيف لهم من خبرتي، اذ لدي مقترحات ومشاريع أتفقنا على تقديمها سويا، وكل شي في وقته حلو".

&

&