قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: تحدثت الممثلة زينة لأول مرة عن تفاصيل زواجها من الفنان أحمد عز مع الإعلامي عمرو أديب عبر برنامجه "الحكاية" الذي يُعرَض عبر شاشة "MBC مصر". حيث كشفت أن علاقة التوأم عزالدين وزينالدين أصبحت جيدة بوالدهما في ظل اللقاءات التي تجمعه بهما، وقالت أنهما طلبا منها عدم الإساءة إليه.

وأكدت أنها تزوّجت منه "عرفيّاً" في 15 حزيران عام 2012 بمعرفة أهلها. وأقاما حفلاً في منزل أختها حضره عدد من أصدقائهما حين سافرا إلى الولايات المتحدة الأميركية للاستقرار هناك. بعد أن طلب منها اعتزال الوسط الفني.
وأشارت إلى أن عزّ أخبرها بأنه قام بتوثيق عقد الزواج العرفي في القنصلية المصرية، على أن يتم معاملته كزواجٍ مدني. مشيرةً أنها كانت تثق به ثقةً عمياء، خاصة أنه "كان شخصاً جيّداً يؤدي فريضة الحج والعمرة ولا يترك صلاة".

ولفتت إلى أنها أحبته لمدة 10 سنوات، وعلمت بحملها منه في 1 آذار 2013". لكن الأمور اختلفت عندما علم بحملها. وهو الأمر الذي أسعده في بعض الأحيان، لكنه طالبها بالإجهاض. فانتهت العلاقة بينهما منذ إتمامها الشهر الثالث من الحمل لكونها رفضت التخلص من النعمة التي وهبها الله لهما,

وتابعت السرد: "مرض والد أحمد عز فاضطر آنذاك للسفر إلى مصر وكان الإتفاق أن يعود إلى أميركا ليتكفّل بمصاريف الولادة، إلا أنه لم يأتِ. رغم أنني كنت أتواصل معه من أجل الحضور في الوقت الخاص بالولادة، إلا أنه تهرّب. فقرّرت الإنفصال عنه لتبدأ بيننا أزمة نسب التوأم".

وتابعت مشيرةً إلى أنها استخرجت وثائق سفر مؤقتة للتوأم كي يعودا إلى مصر بصحبتها في ظل غياب والدهما، وحينما تم الاطلاع على وثائق السفر في المطار علم الجميع بقصتها مع أحمد عز الذي لم تجلس معه منذ وقوع الخلاف بينهما.

وأكدت زينة أنها لم تتوجه للقضاء في البداية، لكنها فوجِئَت به يكشف عن توجهه إلى النائب العام وتقديم بلاغ ضدها، فقررت التوجه للقضاء، وحصلت على حقوقها منه.

وعلّقت زينة على حالتها النفسية والصحية خلال الأزمة، مؤكدة أنها كانت تعيش أياماً صعبة للغاية، وكانت تمرّ عليها أيام تخاف فيها الموت أثناء نومها.


وفيما أكدت على علاقته الطيبة بأولاده، قالت أنه يعاملهم بودّ وهما يحبّان والدهما، لكنه يستمر بالإساءة لها. ووجهت له رسالة: "بقول لأحمد عز.. المعجبين مش هيترحموا عليك لو مت، إنما عيالك اللي هما من صلبك هما اللى هيترحموا عليك. كفاية إساءة."

.. .. .. .. #زينة #احمد_عز

A post shared by المليكة almaliika (@al.maliika) on

الجدير ذكره أن مقابلة زينة عرضت عزّ لهجوم من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين تعاطفوا مع أزمتها. فيما اعتبر البعض أن عمرو أديب يتصرّف بكيدية تجاه "عزّ" بسبب فتحه للموضوع مجدداً عبر الإعلام. فيما هاجم محبو "عز" زينة التي انفصلت عنه خلعاً بحكم المحكمة، باعتبار كلامها يحمل التناقض بين إنكاره للتوأم وكلامها الأخير عن حبه لهما.