قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" من بيروت: خسرت الممثلة الأمريكية آمبر هيرد، الدعوى التي رفعتها على طليقها النجم جوني ديب الذي ريح عليها بحصوله على تعويض للتشهير بقيمة 50 مليون دولار، بعد سنواتٍ من تبادل الاتهامات التي وصلت للقضاء
وكان الممثل البالغ من العمر 55 عامًا يقاضي زوجته السابقة بعد أن زعمت أنها تلقت منه تهديدات بالقتل. وقال في الدعوى التي قدمها: "إن الإيحاء بأنه مارس عليها العنف المنزلي هو خطأ قاطع وثابت".

وكان النجمان قد عاشا قصة حب دامت لسنوات بعد لقائهما بفيلم The Rum Diary في العام 2011، وتزوجا في العام 2015، ثم انفصلا سنة 2016 بتسوية ودية للطلاق بقيمة 7 ملايين دولار. لكن "هيرد" اتهمته لاحقاً بالعنف المنزلي في المقال الذي كتبته بصحيفة ”واشنطن بوست“ الأميركية في العام 2018. ما قلب طاولة التسوية وأوصل علاقتهما للتشهير والمحاكم. فاتهم ديب زوجته السابقة ببدء علاقة عاطفية برجل الأعمال إيلون ماسك بعد زواجهما بشهرٍ واحد فقط. وقال أنه كان يزورها ليلًا في ساعاتٍ متأخرة في بيت الزوجية، بينما كان هو خارج البلاد.

الجدير ذكره أن"ديب"_ورغم عدم ذكر اسمه بشكلٍ صريح في المقال_ قد رفع دعوى تشهير، قائلاً أن طليقته استعانت بالتبرّج لتزوير صور إصاباتها الجسدية، بقصد تشويه صورته، ما أفقده دوره ”جاك سبارو“ في سلسلة أفلام قراصنة الكاريبي الشهيرة. إلا أنها حاولت التنصل مما كتبته في المقال بقولها أنها لم تشر إليه بالاسم ولم تُشهر به. لكن القاضي رفض تبريرها بأن "ثلاثة جمل من الأربعة التي اشتكى منها جوني ديب في المقال، لا تحمل فعلياً المعنى التشهيري المزعوم"!

وعلى ما يبدو فقد تعاطف الجمهور مع "ديب" في مواجهة "هيرد: واعتبرها مسيئة تحت الوسمين #AmberHeardIsAnAbuser و #JusticeForJohnnyDepp
اللذين شهدا العديد من الميمات والتعليقات الساخرة لخسارتها للدعوى أمام طليقها