قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتذر مايكل تشابمان قاتل جون لينون ليوكو أونو، أرملة عضو فرقة "البيتلز" بعد مضي 40 عاما على مقتل لينون.

وكان تشابمان قد أطلق 4 رصاصات على لينون خارج شقته في حي مانهاتن في نيويورك، عام 1980.

وقد رفض طلب تشابمان للإفراج عنه، وذلك للمرة الحادية عشرة، بعد أن ناقشت لجنة قضائية طلبه الشهر الماضي.

وقال تشابمان خلال جلسة الاستماع، إنه قتل نجم الروك الذي كان يبلغ الأربعين من العمر من أجل الشهرة، وإنه يستحق الإعدام.

وأضاف أنه يفكر في "الفعل الخسيس" طوال الوقت، ويتقبل إمكانية بقائه في السجن طوال حياته.

"كان أيقونة"

وقال تشابمان للجنة الاستماع "أريد أن اقول إنني آسف على الجريمة التي ارتكبتها، ولا عذر لي في ما فعلت، لقد فعلته من أجل مجد شخصي. أعتقد أن قتل شخص بريء هو أسوأ جريمة يمكن ارتكابها.كان مشهورا جدا. لم أقتله بسبب شخصيته. كان يحب عائلته ، وكان أيقونة. كان يتحدث عن أشياء نتحدث عنها الآن. قتلته لأنه كان مشهورا جدا، وهذا هو السبب الوحيد، كنت أبغي المجد من ما فعلته، وكنت أنانيا".

تشابمان
Reuters
القاتل تشابمان نادم على جريمته

وورد في الوثائق التي حصلت عليها وكالة Press Association أن اللجنة رفضت طلبه للإفراج على أساس أنه يتناقض مع "سلامة المجتمع".

وكان تشابمان في سن الخامسة والعشرين حين ارتكب جريمته وهو الآن في الخامسة والستين، متزوج وزوجته تقيم بالقرب من المنشأة التي يقضي فيها عقوبته منذ ثماني سنوات.

وقد وصفه من رآه في جلسة الاستماع مؤخرا بأنه "شديد التدين، ومسيحي متفان".

"وحدة وعزلة"

وكان قاتل لينون يحمل رواية جي دي سالينجر "الحارس في حقل الشوفان" حين ارتكب جريمته، وفسر ذلك بأنه كان يعيش حالة الوحدة والعزلة التي تعيشها الشخصية الرئيسية في الرواية.

وكرر أنه يستحق الإعدام، لكن عقوبة الإعدام ألغيت في ولاية نيويورك عام 2007، ولم تنفذ منذ عام 1963.

وقال تشابمان "حين تخطط قتل شحص ما بوعي وأنت تعرف أنه عمل خاطئ فهذا يتسحق عقوبة الإعدام في رأيي".

دار مزاد تعرض للبيع رسائل قاتل مغني البيتلز جون لينون

نيويورك تكرم جون لينون بعرض سجادة "الغواصة الصفراء"

وحين سئل إن كانت العدالة قد تحققت قال تشابمان "إذا قررتم أنتم والقانون أن تتركوني هنا لبقية حياتي فإنني لن أشكو من ذلك".

وقالت اللجنة التي نظرت في طلب الإفراج عنه إنها وجدت إشارته إلى أن "العار يجلب لك المجد" مزعجة ، وأوصت بأن ينمي شخصيته ويستخدم وقته بشكل منتج.

وأشارت اللجنة إلى أن "فعل تشابمان الأناني حرم المعجبين من كلمات لينون التي أعطت إلهاما للملايين".

وقالت موجهة الكلام لتاشابمان "إن العمل العنيف الذي ارتكبته تسبب بخراب ليس فقط في حياة العائلة وأعضاء الفرقة بل العالم أجمع".

وسيحصل تشابمان على الفرصة القادمة لبحث إمكانية الإفراج عنه بعد سنتين.