قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

غمرت مياه الفيضانات مساحات شاسعة من المناطق الشمالية الشرقية الساحلية باستراليا يوم الاحد في كارثة بيئية آخذة في الاتساع جاءت ببعض أقوى الفيضانات المسجلة واضطرت الالاف الى النزوح عن ديارهم.

جلادستون (استراليا): قال وزير الخزانة بولاية كوينزلاند اندرو فريزر ان التكلفة النهائية لاضرار الفيضانات ستتجاوز مليار دولار استرالي (980 مليون دولار).

وتكهن خبراء الارصاد بأن تستمر الامطار لعدة أشهر وفر مئات السكان في بلدة روكهامبتون الواقعة على بعد 600 كيلومتر شمالي برزبين عاصمة كوينزلاند من منازلهم وسط ارتفاع منسوب المياه التي يتوقع أن يزيد ارتفاعها عن 30 قدما خلال الايام المقبلة.

وقال براد كارتر رئيس البلدية ان البلدة quot;تشبه الجزيرة.quot; وتأثر نحو 200 ألف شخص في أنحاء الولاية بالفيضانات التي غمرت الاف العقارات.

وتأكد مقتل شخص واحد في الفيضانات يوم الاحد في حين يجري بحث مكثف عن اخر مفقود.

وقال جوردون بانكس كبير خبراء الارصاد في هيئة الأرصاد الاسترالية لرويترز quot;نهر فيتزروي المتدفق الى روكهامبتون هو الذي ما زال يرتفع ويتوقع أن يقترب من مستويات قياسية.quot;

وأضاف quot;هذه الفيضانات في جنوب كوينزلاند بلغت مستويات قياسية. لم نشهد بلوغ المياه هذا المنسوب في التاريخ المسجل هنا.quot;

واضطر الاف لترك منازلهم واقامة مخيمات مع أصدقائهم او في ملاجيء طواريء مؤقتة بسبب الفيضانات التي ألحقت أضرارا بقطاعي استخراج الفحم والزراعة على وجه الخصوص.

وقال رئيس البلدية كارتر انه تم اغلاق مطار روكهامبتون وان الطرق وخطوط السكك الحديدية للبلدة شبه مقطوعة وان الشرطة أرسلت تعزيزات من قواتها لمنع اي عمليات نهب.

وقالت هيئة الارصاد الجوية الاسترالية ان منسوب مياه الفيضانات في البلدة قد يصل الى تسعة امتار يوم الاثنين وان يبلغ ذروته الى 9.4 متر يوم الاربعاء وهو مستوى مماثل للفيضانات التي اجتاحت المنطقة عامي 1991 و1954.