قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت منظمة مصرية مهتمة بالبيئة عن حملة لوقف صيد أسماك القرش في مصر،وذلك آثر زيادة عمليات الصيد التي تتعرض لها أسماك القرش.


فتحي الشيخ من القاهرة: بعد الحواداث الاخيرة في شواطىء شرم الشيخ ، والتي أدت لمقتل سائحة وإصابة أربعة آخرين، حذرت منظمة quot;هيبكاquot; لحماية البيئةمن قيام السلطات في محافظة جنوب سيناء بصيد و بقتل عشوائى لأسماك القرش على خلفية الحوادث الاخيرة.
واعتبرتالمنظمة في تقرير لها بعنوان quot;انقذوا القروش من عمليات التحرشquot; أن هذه تعد أسوأ التدبيرات و الإجراءات التي إتخذت لحماية شواطىء شرم الشيخ من وقوع أى حوادث أو هجمات للقروش مستقبلا.
وأكدت المنظمة أن هذه الأفعال ضد قوانين حماية البيئة التى تطبقها مصر منذ عام 2006، والتي تحظر اصطياد وقتل والإتجار فى أسماك القرش ، وإنها تسبب أضرار كبيرة على النظم الإيكولوجية التي تعاني بالفعل من الدمار والصيد الجائر وتدهور الماء والتلوث.
وكانت انتقادت عديدة وجهت للادارة المصرية بسبب تعاملها مع تكرار حوادث هجوم سمكة قرش على بعض السائحين في المدينة الساحلية، وخروج فرق بحث لاصطياد أسماك القرش من المنطقة المحيطة. وهو ما انتقده عمرو أبو الفتح رئيس جمعية الغوص السابق في جنوب سيناء قائلا: هو إجراء مبالغ فيه من قبل السلطات المصرية، حيث خرجت فرق البحث لاصطياد تلك السمكة وبالطبع صيد وقتل القروش التي تقابلها. وهذا يعد من أسوأ التدبيرات أو الإجراءات لحماية شواطىء شرم الشيخ.
وأضاف ابو الفتح أن ماحدث هو سلوك غير عادي من أسماك القرش نتيجة بعض التصرفات البشرية غير المسئولة من رمي خرفان نافقة من احد السفن إلى الصيد الجائر في تلك المنطقة مما يمكن أن يتسبب في توحش أسماك القرش ، ومع هذا فان ضحايا أسماك القرش لا تقارن بضحايا كائنات آخرى مثل الثعبايين التي تبلغ ضعفها مئات المرات.
وكانت تلك المنطقة في مصر شهدت عدة حوادث الاول كان فينفس موقع الحادث الأخير، عام 2004م حيث تعرض أحد العاملين بالشواطئ للاعتداء من جانب أحد أسماك القرش ومات على الفور, وفي 2008م هاجم أحد القروش سائحا إيطاليا وأصابه بقطع في القدم، وبعد أسبوع من هذا الهجوم تعرض أحد عمال مراكز الغوص لهجوم من جانب القرش ولم يصب، وكل هذه الحوادث كانت في المكان نفسه الذي شهد حوادث عام 2010م, وهو العام الذي شهد 5 ضحاياجدد بأربع إصابات وحالة وفاة واحدة.
ورغم هذه الحوادث إلا أن الدكتور عادل أحمد استاذ علوم البحار والمصايد يؤكد لإيلاف أن هناك أسباب غير مباشرة لتكرر هذه الحوادث، لأنأسماك القرش المفترسة لا تهاجم الإنسان عادة حيث لايمثل الانسان الطعام الملائم لها ، ويحذر كذلك من خطورة الصيد الجائر لاسماك القرش لما يمثله من أهمية كبيرة في دورة الحياة البحرية حيث يقوم القرش بالتهام الكائنات الحية التي تموت في البحر ويتخلص البحر من هذه المخلفات ومن الاضرار التي يمكن ان تنتج عنها ،وبالتالي اي خلال بدورة الحياةالبحرية سوف تتسبب عنها اضرار كثيرة .