: آخر تحديث

نرجيلة صديقة للبيئة

النرجيلة الجديدة تقوم علي استبدال الفحم ببطارية تشحن بالكهرباء ومن ثم تقوم بتسخين انبوبة بلاستيكية تحتوي علي بديل المعسل.


صلاح سليمان من ميونخ: على غرار الطاقة النظيفة والسيارات الكهربائية التي لاتسبب اي تلوث للبيئة، بالإضافة الي الكثير من الإختراعات الأخري صديقة البيئة، فإن التدخين لم يكن بعيدا هو الأخر عن هذا المجال، فالأسواق العربية بصفة خاصة علي وشك طرح أول شيشة أو نرجيلة صديقة للبيئة، صاحب اٌلإبتكار هو لبناني يدعي نزار مقدام حصل بالفعل علي براءة أختراعه لأول نرجيلة ألكترونية تخفف كثير من الأثار السيئة المعروفة عن النرجيلة العادية والتي هي قاسم مشترك في كل المقاهي العربية.

فكرة النرجيلة الجديدة تقوم علي استبدال الفحم ببطارية تشحن بالكهرباء ومن ثم تقوم بتسخين انبوبة بلاستيكية تحتوي علي بديل المعسل الذي هو عبارة عن مركب مستخلص من نكهات طبيعية كالكرز والتفاح والشمام والمنجا والعنب والنعناع والفواكه الأخري.

طريقة العمل تتلخص في ان يقوم المدخن بشحن الشيشة أولا بالكهرباء ومن ثم يقوم بوضع أنبوب النكهة الذي يقوم بدور المعسل فتحترق مركبات النكهة عند تعرضها للتسخين وتخرج علي هيئة بخار وليس دخان وهنا الأهمية الصحية لأن البخار الناتج لايحتوي أي مواد سامة كالتي يحتويها المعسل بل يمكن وصفه بأنه بخار طبيعي ناتج عن تعرض مواد طبيعية للحرارة.


لماذا تعتبر النرجيلة خطر علي الصحة؟

تؤكد الدراسات علي ان خطر تدخين الشيشة هو حتمي،فالدخان يتم امتصاصه بشكل أعمق في الرئة خاصة وانه يصل اليها باردا اضافة الي ان الماء الموجود في الشيشة لا يقوم بترشيح المواد الضارة من التبغ علي عكس ما يتصوره عامة الناس، وبالتالي يتم امتصاص نسبة من هذه المواد السامة تصل إلى 80% أحياناً..وتعتبر مادة القار الناتجة عن التدخين هي المسؤول الأول عن البقعة السوداء التي تتكون في الرئة، وهي المسببة لرفع خطر الإصابة بسرطان الرئة ثلاثين مرة، وهو الامر الذي يؤدي الي الوفاة.
ولا يتوقف الامر علي السرطان وأمراض القلب فقط،، لكن المشاركة في تدخين الشيشة يمكن أن تسبب انتقال أمراض أخرى مثل امراض الحساسية و الالتهاب الكبدي الوبائي والسل والأمراض الفطرية، وهي الامراض المنتشرة بشكل كبير في هذه الدول.

بصفة عامة يحتوي تبغ الشيشة علي مواد ة ضارة تسبب السرطان واهم هذه المواد علي الاطلاق هو النيكوتين فغير تسببه في الأدمان فهو يسبب ايضا اثارة الجهاز العصبي كما أن النشادر الموجود في التبغ يعمل علي جعل النيكوتين أكثر قدرة علي الذوبان في الدم وبالتالي يساعد في عملية إدمانه كذلك فإن معالجة التبغ بالسكر لإضاعة الطعم المر للتبغ وجعل التدخين اكثر امتاعا من شأنه ايضا إنتاج مادة مسببة للسرطان ومضرة بالغشاء المخاطي نظرا لعملية حرق السكر.

إن دخان الشيشة يحتوي علي نسبة من القار واكسيد الكربون الأاحادي الناتج عن حرق الفحم والذي يسبب اضرار بالغة اضافة الي امتصاص الجسم مواد مثل الزرنيخ والنيكل والكروم بكثافة عالية وهي مواد تدمر وظائف الرئة ويسهل بعد ذلك اصابتها بالسرطان ويؤكد العلماء ان هناك 70 مادة كيماوية تنتج عن تدخين الشيشة وهي ليست مسببة فقط لسرطان الرئة انما أيضاً لسرطان الفم وتجويف الفم، بالإضافة إلى البثور والأورام المختلفة التي تسببها في الشفاه.

إذن هل تحل النرجيلة الجديدة مشكلة التدخين؟ يري الكثيرون من الذين تابعوا هذا الأختراع الجديد ان النرجيلة الجديدة لن تحل المشكلة اذ ان الحاجة الي النيكوتين هي الأساس في رغبتهم في التدخين، اضافة الي ان النرجيلة الجديدة ستكون غالية الثمن.ولكن تبقي هذه محاولة جيدة علي طريق التوصل الي صحة جيدة عن طريق بيئة نظيفة.

nbsp;


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.