قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلن المركز الوطني للجفاف الاثنين ان نحو 12% من الاراضي الاميركية شهدت حالة جفاف quot;استثنائيquot; في شهر تموز/يوليو، وهو امر غير مسبوق منذ وجود هذا التصنيف، تجلت في نقص المياه وتدمير محاصيل.

وقد وضع المركز التابع لجامعة نبراسكا (وسط) هذا التصنيف منذ 12 سنة، والدرجة quot;الاستثنائيةquot; هي الاعلى في سلم من خمس درجات. ويضرب الجفاف المصحوب بدرجات حرارة مرتفعة بشكل خاص الولايات الاميركية الجنوبية، مثل كارولاينا الجنوبية وجورجيا وفلوريدا ولويزيانا وتكساس.

واشار المركز في بيان الى انه quot;من عواقب هذا الجفاف الاستثنائي خسائر كبيرة في المحاصيل ونقص في المياه، الامر الذي يخلق اوضاعا طارئةquot;.

وما يزيد من حالة استمرار الوضع بل وحتى تفاقمه: اذ ان حوالى 41% من اراضي الولايات المتحدة سجلت نسبًا غير عادية من الجفاف بحسب اخر تقرير اسبوعي حكومي اشار الى زيادة من خمس نقاط قياسا الى التقرير السابق.

ولذلك فإن هطول الامطار كان نعمة بالنسبة إلى بعض الولايات مثل تكساس، التي شهدت امطار العاصفة المدارية quot;دونquot;، كما قال براين فوكس عالم المناخ في مركز الجفاف. واعتبر انه اي كانت الفائدة التي تجنيها المناطق المتضررة من هذه الامطار فان quot;ذلك لا يعني نهاية الجفاف في هذه المناطقquot;.