قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


وجد بحث حديث أن الجنس يتحسن مع التقدم في السن لأن السيدات المسنات تتشبع لديهن الرغبة من خلال التقارب الجسدي.


أظهرت نتائجبحثجديد أن ما يقرب من ثلثي السيدات اللواتي يبلغن من العمر حوالي 80 عاماً يشعرن بالرضا تجاه حياتهن الجنسية، رغم ارتفاع الغريزة الجنسية لدى واحدة فقط من بين كل خمس سيدات. وقالت نسبة مماثلة من السيدات المسنات الناشطات جنسياً إنهن يشعرن بهزة الجماع quot;معظم الوقتquot; أو quot;دائماًquot; أثناء ممارسة الجنس، مشيرات إلى أن ذلك الأمر يتحسن مع تكرار العملية. ورغم قلة الغريزة الجنسية لديهن، إلا أن نصف السيدات اللواتي يسرن في الثمانينات من أعمارهن مازالوا يتحدثن عن شعورهن بهزة الجماع quot; معظم الوقتquot; أثناء ممارسة الجنس. ويعتقد العلماء الأميركيون أن ذلك يعود إلى أن السيدات يتعاملن مع الجنس كوسيلة للتأكد أو للإبقاء على علاقتهن صحية.

وأوضح العلماء في نفس السياق أنه كلما تقدمنا في السن، فإن مجرد الشعور بالاقتراب الجسدي والعاطفي من الشريك قد يكون كافياً للشعور بالرضا الجنسي. هذا وقد قام باحثون من جامعة سان دييغو بدراسة النشاط الجنسي ومستويات الرضا بين 800 سيدة تبلغ أعمارهن في المتوسط 67 عاماً. وعلى نحو مفاجئ، تبين أن أعلى مستويات الرضا الجنسي كانت بين أصغر وأكبر السيدات سناً في الدراسة.

وتبين كذلك، وفقاً لما أظهرته النتائج، أنه من الممكن تحقيق الرضا الجنسي فقط بمجرد لمس أو مداعبة الشريك الذي سبق للسيدات أن قضين معه علاقة على المدى الطويل. وقالت الباحثة الرئيسية بالدراسة إليزابيث باريت- كونور :quot; رغم العلاقة القائمة بين الرغبة الجنسية وغيرها من المجالات الوظيفية الجنسية، تبين ارتفاع مستوى الرغبة الجنسية لدى سيدة واحدة فقط بين كل خمس سيدات ناشطات جنسياًquot;.

وقالت كذلك دكتور سوزان ترومبيتر، الباحثة المشاركة في الدراسة :quot; ووجدنا أن النشاط الجنسي غير ضروري دائماً من أجل تحقيق الرضا الجنسي. وبالنسبة لهؤلاء السيدات غير الناشطات جنسياً فربما حققن الرضا الجنسي من خلال اللمس أو المداعبة أو غيرها من العلاقات الحميمية التي تحدث من خلال الدخول في علاقة طويلةquot;.