قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قررت شركة غوغل إنهاء خدمة غوغل ريدر بسبب ضعف الاقبال على تقنية آر أس أس التي تتيح استهلاك المحتوى من أنظمة أخرى وإطلاع المستخدم على أحدث التطورات.


قالت غوغل في مدونة الشركة ان سببين بسيطين يقفان وراء قرارها توقيف خدمة غوغل ريدر هما هبوط استخدام غوغل ريدر وان الشركة تصب كل طاقتها في تقديم عدد أقل من المنتجات. وكانت غوغل أطلقت خدمة ريدر في عام 2005 لتسهيل اطلاع المستخدم على مواقعه المفضلة بأسرع وقت. وستُحال الخدمة على التقاعد ابتداء من 1 تموز(يوليو).

وأشارت غوغل الى ان المستخدمين والمطورين الذين يريدون بدائل أخرى يستطيعون تحويل معلوماتهم ، بما في ذلك اشتراكاتهم ، الى خدمة غوغل تيك آوت خلال الأشهر الأربعة المقبلة.
وبالاضافة الى إنهاء خدمة ريدر قررت غوغل إنهاء الدعم لخدمة غوغل فويس الصوتية لهواتف بلاك بيري ابتداء من الأسبوع المقبل وإحالة المستخدمين بدلا من ذلك الى نظام اتش تي أم ايل 5 لترميز اللغة المستخدمة في تصميم صفحات الشبكة.

كما ستتوقف غوغل عن بيع أو تحديث النسخ المكتبية من تطبيق سناب سبيد لتحرير صور الكاميرات الرقمية. من جهة أخرى أعلنت الشركة توسيع نطاق الاعلانات على خدمة غوغل شوبنغ للتسوق على الانترنت بحيث تظهر الاعلانات مع نتائج البحث على الهواتف الذكية فضلا عن الكومبيوترات المكتبية. ورغم تعلل غوغل بهبوط استخدام ريدر لانهاء الخدمة فان توقف هذه التقنية لتجميع المحتوى سيكون ضربة للعديد من محبي الخدمة. وقالت مجلة ذي فيرج ان موت غوغل ريدر يمكن ان يعني نهاية بروتوكول آر أس أس نفسه الذي تنحسر شعبيته منذ ظهور خدمات التواصل الاجتماعي. وأوضحت غوغل ان من لا يريد ان يفقد المعلومات التي حفظها في غوغل ريدر يستطيع تفريغها باستخدام غوغل وخزنها في ملف أكس أم ايل.