قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وجد مؤخراً فريق من الخبراء أنه لا توجد أي علاقة بين تناول الأغذية العضوية، الخالية من المبيدات الحشرية، وبين تقليل فرص الإصابة بمرض السرطان لدى السيدات.


اكتشف الباحثون أن خطر الإصابة بسرطان الثدي يتزايد ولو بنسبة محدودة لدى السيدات اللواتي يملن لتناول الأغذية العضوية. وتوصلوا لتلك النتيجة بعد دراستهم التي شملت 600 ألف سيدة، يبلغن من العمر 50 عاماً وأكثر، وتركزت على سؤالهن ما إن كُنَّ يتناولن أغذية عضوية أم لا، ثم راقبوا حالتهن الصحية طوال 9 أعوام. وتبين في المجمل، خلال فترة الدراسة، أن ما يقرب من 50 ألف سيدة قد أصبن بواحد من الأمراض السرطانية الأكثر شيوعاً والتي يبلغ عددها 16 مرضاً سرطانياً مميتاً.

ولم تجد مقارنة أجريت بين 180 ألف سيدة لم يسبق لهن تناول أغذية عضوية و45 ألف سيدة يملن quot;عادةًquot; أو quot;دائماًquot; لتناول الأغذية العضوية أي فارق في خطر الإصابة بالسرطان، على حسب ما ذكرته صحيفة التلغراف البريطانية بهذا الصدد. لكن العلماء رفضوا أن يقطعوا بأن الأغذية العضوية تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة محدودة، وقالوا إن ذلك قد يحدث بالصدفة أو نتيجة عوامل أخرى. وقال البروفيسور تيم كي، وهو عالم متخصص في بحوث السرطان لدى جامعة أوكسفورد، قوله :quot; ستكون هناك حاجة لإجراء مزيد من البحوث من أجل تتبع نتائجنا الخاصة باحتمال انخفاض خطر الإصابة بالأورام اللمفاوية غير هودجكينquot;.

وقالت دكتورو كلير نايت وهي مسؤول قسم المعلومات الصحية لدى الجمعية الخيرية لمكافحة السرطان في المملكة المتحدة quot; جاء هذا البحث الجديد ليدلل على حقيقة أن تناول الأغذية العضوية لا تخفض خطر الإصابة بالسرطان بشكل عام. ويمكنني القول إن تناول حميات متوازنة بشكل جيد وغنية بالفواكه والخضروات ndash; بغض النظر عن الطريقة التي تم بها إنمائها ndash; قد يساعد على خفض الإصابة بالسرطانquot;.