قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

توصلت دراسة طبية حديثة أن نقع اللحم قبل الشوي بالبيرة يقلل خطر الإصابة بالسرطان الناتج عن تناول المأكولات المشوية على الفحم.


من المعروف أن تناول المشاوي على الفحم يرفع معدل إنتاج مواد كيميائية كربونية مرتبطة مباشرة بمرض السرطان.ووفق بحث علمي أجراه فريق من العلماء في جامعة بورتو البرتغالية، فإن هذه المواد الكيمائية متواجدة أيضاً في السجائر وانبعاث دخان السيارات والمعامل، وبدورها أدت إلى إصابة الحيوانات قيد الاختبار بمرض السرطان. كما وجد الأطباء صلة بين الذين يكثرون من تناول المشويات على الفحم وهذا النوع من السرطان.

واستخدم الباحثون 3 أنواع من البيرة، الأولى احتوت على نسبة عالية من الكحول، والثانية نسبة أقل والثالثة بلا كحول على الإطلاق، ليتبين أن الأنواع الثلاثةتساعد على تخفيف تشكل المواد الكربونية في اللحوم.

ومن أهم العوامل التي تشكل المواد الكربونية للحوم المشوية قربها من الفحم وكمية الدهون إلى جانب وقت الطهي. ورغم أن العلماء لم يعرفوا السبب الحقيقي لتأثير البيرة الإيجابي على اللحوم، لكنهم توقعوا أن السبب هو عناصرها المضادة للأكسدة، التي تمنع تشكل مادة الكربون أثناء الطهي.