قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لكل من كان يفكر في التوقف عن تناول القهوة بالتزامن مع بدء العام الجديد، فلهم أن يعيدوا حساباتهم من جديد، بعدما أكد خبراء أنه لا حاجة لمعظم الناس ليتوقفوا عن تناولها.

وقالت البروفيسور كلير كولينز، من جمعية اختصاصيي التغذية في استراليا، إن من بين أوائل الأشياء التي يتوقف الناس عن القيام بها عند الإصابة بوعكة صحية هي التوقف عن تناول القهوة، وهذا أمر عجيب، نظراً لما تحظى به القهوة من فوائد صحية.

وخلصت مراجعاتها المفصلة لمجموعة من الأبحاث التي أجريت عن هذا الموضوع إلى أن القهوة تقلل من احتمالات الإصابة بسرطان الكبد والتعرض للموت بشكل غير متوقع.
كما أظهرت نتائج أبحاثها أن الأشخاص الذين يواظبون على تناول القهوة تقل لديهم أخطار الإصابة بداء البول السكري من النوع الثاني. وعاودت كولينز لتقول :" حين تنظر للدور الكيميائي الحيوي الذي تقوم به القهوة،

يبدو أن لديها مهمة على المستوى الخلوي، بمعنى أن بوسعها تسريع بعض العمليات الكيميائية الحيوية الهامة المتعلقة بإصلاح التلف الحاصل في الخلايا أو تنظيف الحطام، ومن ثم يكون بوسع بعض الجزيئات المرتبطة بالأنسولين والجلوكوز أن تعمل بشكل أكثر فعالية".

ولفتت الأبحاث كذلك إلى أن بمقدور الكافيين أن يساعد في حماية الدماغ من خطر الإصابة بمرض الشلل الرعاش. ولم يتم التوصل كذلك لأية أدلة تبرهن على أن مقداراً يصل لـ 200 ملي غرام من الكافيين يمكن أن يشكل أي خطورة على الحمل لدى السيدات.

وجاءت تلك النتائج عقب كشف أحد الأبحاث الشهر الماضي عن أن القهوة من الممكن أن تساعد في الحفاظ على نحافة الأشخاص الذين يتبعون حميات غذائية مخصصة لذلك.


&


&


&