قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تعرض السطات الفنلندية مجموعة من السيارات في المزاد العلني استخدمها مهاجرون لعبور القطب الشماالي إليها.


 يتوجه هواة المنتجات السوفياتية القديمة الى الدائرة القطبية الشمالية حيث تعرض سلطات الجمارك الفنلندية في مزادات علنية سيارات تركها اصحابها المهاجرون اثناء الشتاء.
وقال كاري هانو المفتش في سلطات الجمارك الفنلندية لوكالة فرانس برس "انها سيارات تركها اصحابها فاستملكتها الدولة، ويبلغ عددها 128".

بين ديسمبر ومارس، قطع الحدود اكثر من 1700 مهاجر، معظمهم من الافغان والسوريين، وغالبا ما كانوا يستخدمون سيارات بالية حصلوا عليها من روسيا. ورغم درجات الحرارة القطبية التي تصل الى ثلاثين درجة تحت الصفر، كان هؤلاء المهاجرون يفضلون هذه المنطقة ليصلوا منها الى منطقة شنغن، على رحلة البحر المحفوفة بالخطر.

في مارس، أغلقت السلطات الفنلندية الطريق القطبي ما عدا امام مواطنيها ومواطني روسيا وبيلاروسيا بموجب اتفاق مؤقت مع موسكو. وستباع السيارات المئة و28 في مزاد علني الجمعة والسبت في سالا الواقعة على مسافة 900 كيلومتر من العاصمة هلسنكي.