قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

توصل العلماء الى ان المعدن الذي تسبب في انقراض الديناصورات، يمكن استخدامه لعلاج السرطان.

ووجد العلماء انه بالامكان استخدام المعدن الكثيف "الإيريديوم" لقتل الخلايا السرطانية، عن طريق استهدافها مباشرة وملئها بـ "النموذج القاتل" من الأوكسيجين.

وعُثر على المعدن النادر الموجود في النيازك، بكميات كبيرة داخل الأرض، حيث وصل إليها منذ 66 مليون سنة مضت تقريبا، ما دفع العلماء إلى القول إنه "يعود إلى الكويكب الذي تسبب في انقراض الديناصورات".

وحسب موفع روسيا اليوم، قال البروفيسور بيتر سادلر في بيان صحفي إن "البلاتين المعدني النفيس يستخدم بالفعل في حوالي 50% من العلاج الكيميائي للسرطان. ويجري الآن استكشاف إمكانات المعادن الثمينة الأخرى مثل الإيريديوم، لتوفير أدوية جديدة تستهدف الخلايا السرطانية بطرق جديدة تماما، مع وجود حد أدنى من الآثار الجانبية".

وأضاف موضحا: "من المؤكد أن الوقت قد حان لمحاولة الاستخدام الطبي الجيد للإيريديوم، الذي نُقل إلينا عبر كويكب قبل 66 مليون عام. الدراسة أجرتها جامعة Warwick في بريطانيا، وجامعة Sun Yat-Sen في الصين.