قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمد مقاولون ليتوانيون يحرصون على جذب شركة "تيسلا موتورز" الى بلادهم، الى بناء مصنع كامل لنيل اعجاب صانع السيارات الكهربائية...من خلال لعبة "ماين كرافت" الالكترونية.


فيلنيوس: تجاوبا مع خطة أعلنها رئيس شركة "نيسلا" اليون ماسك العام الماضي لبناء مصنع ثان في اوروبا، استعان 40 لاعبا من ليتونيا بهذه اللعبة الالكترونية الشعبية جدا لبناء نسخة افتراضية في غضون 35 ساعة لمصنع انتاج البطاريات في الشركة.

لكن بدل ان يكون المصنع قائما في ولاية نيفادا الأميركية، اقيم في ليتوانيا احدى دول البلطيق. وبث اللاعبون بعد ذلك شريط فيديو مدته دقيقتان و28 ثانية عبر "يوتيوب" يظهر مصنعهم مع ألواح للطاقة الشمسية ومولدات كهرباء.

وتفاعلت شركة "تيسلا" مع الشريط بواسطة تغريدة جاء فيها "ليتوانيا تعرف الطريق الى قلوبنا" وقال المقاول الليتواني فلاداس لاساس الذي يقف وراء المبادرة ان بلاده البالغ عدد سكانها ثلاثة ملايين نسمة تواجه منافسة قوية من عشر دول اوروبية على الاقل في اطار هذا المشروع.

وأوضح ان هذا المصنع الكبير سيعطي دفعا كبيرا للاقتصاد المحلي وقد يؤدي الى تراجع هجرة الشباب الى دول اوروبية غربية غنية. ولشركة "تيسلا" مصنع اخر في هولندا.