قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

&

تعمل شركة مايكروسوفت التكنولوجية العملاقة على تطوير نظارات تراقب ضغط الدم طوال اليوم متيحة بذلك إمكانية تقليل خطر النوبات القلبية والجلطات. &

وتعمل النظارات التي تستخدم تكنولوجيا متطورة بحساسات خفية في مواضع مختلفة من الاطار لمراقبة معدل ضخ الدم كل بضع ثوان ، كما أفادت صحيفة الديلي ميل في تقرير عن الاختراع الجديد.&
&
وتعطي هذه العملية قراءة تُسمى وقت المرور النبضي وهو الوقت الذي يستغرقه القلب لضخ النفط الى مناطق مختلفة من الجسم بين نبضة وأخرى. & ثم يستخدم الأطباء هذه القراءة لقياس ضغط الدم. &

ويحتاج غالبية المصابين بارتفاع ضغط الدم ـ حين يكون أعلى من 140/90 ـ الى حبوب للسيطرة عليه يجب تناولها لما تبقى من حياتهم. & ولكن تشخيص ارتفاع ضغط الدم قد يكون صعباً لأنه يمكن ان يتغير بدرجات كبيرة خلال اليوم. &

لذلك يستخدم الأطباء جهازاً مثبتاً على خصر المريض وتُربط به القطعة القماشية التي تُلف حول العضد لتسجيل قراءات ضغط الدم على مدار الساعة لتكوين فكرة عن تغيرات الضغط خلال اليوم. & ولكن هذه الأجهزة كبيرة وغير مريحة. & والنظارات التي يجري تطويرها الآن يمكن ان توفر بديلا أسهل. &

تبدو النظارات التي أُطلق عليها اسم غلابيلا Glabella نظارات اعتيادية ولكن إطارها مربوط بثلاثة حساسات ، أحدها داخل الاطار أمام الأنف والثاني امام الأُذن اليمنى والثالث داخل الاطار وراء الأُذن اليمنى مباشرة.&
&
وسبب اختيار هذا المواضع الثلاثة وجود الشرايين التي تمد الأنف والرقبة ومؤخرة الرأس وفروته بالدم قرب سطح الجلد فيها. & وتسجل الحساسات كل بضع ثوان نبضات هذه الشرايين ثم ترسل القراءات الى معالج صغيرةفي الذراع اليمنى للنظارات يرسل البيانات بدوره الى كومبيوتر حين يمكن استخدامها لقياس ضغط الدم.&

وفي الجسم السليم تكون الأوعية الدموية مطاوعة ومرنة يتدفق فيها الدم ببطء ولكن بمعدل ثابت. & وتكون الأوعية الدموية غير السليمة متصلبة لا تلين حين يضغط الدم عليها ولذلك يتدفق عبرها بسرعة. & وحين تُقاس سرعة التدفق بين نقطتين ـ وقت المرور النبضي ـ & يتيح ذلك للأطباء قياس ضغط الدم. & وبقياس هذه النبضات آلاف المرات يومياً يمكن ان تعطي النظارات قراءة عامة دقيقة لضغط الدم. & &

جرى اختبار النظارات حتى الآن على عدد محدود من الأشخاص الذي ارتدوها لمدة خمسة أيام. & ولكن نتائج الاختبار لم تُنشر حتى الآن.

أعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميل اونلاين". & الأصل منشور على الرابط التالي
http://www.dailymail.co.uk/health/article-6128447/Hi-tech-spectacles-cut-risk-heart-attacks-strokes.html

&