إيلاف: أعلن باحثون دنماركيون عن نجاحهم في تطوير خوارزمية يمكنها توقع الإصابة بالعته أو الخرف قبل حدوثه ب 10 أعوام. وأوضح الباحثون أن تلك الخوارزمية تمزج اختبار دم مع جنس وسن الشخص لتجديد احتمالات إصابته بهذا المرض العصبي.

فعلى سبيل المثال هؤلاء السيدات في الثمانينات من أعمارهن ممن يحملن جين يرتبط بالعته تزداد لديهن احتمالات الإصابة بالمرض بمقدار الربع، والأشخاص في السبعينات من أعمارهم تزداد لديهم فرص الإصابة بمقدار السدس خلال العقد المقبل.

ونوهت بهذا الخصوص صحيفة الدايلي ميل البريطانية إلى أن ذلك الكشف البحثي الجديد قد يساعد في منع الإصابة بحالات العته والخرف لأنه يتيح الفرصة للأطباء كي يعطوا أدوية للمرضى المعرضين لخطر الإصابة خلال وقت قريب مع تغيير نمط حياتهم، حيث تبين أن إتباع نظام غذائي صحي، كالإكثار من تناول نوعية الأسماك الزيتية، إلى جانب الإكثار من ممارسة التمرينات الرياضية المعززة لتدفق الدم، هي عوامل تساعد بشكل كبير على الوقاية من خطر الإصابة بذلك المرض العصبي الموحش.

ونقلت الصحيفة في السياق نفسه عن البروفيسور روث فريكي-سكميدت، من جامعة كوبنهاغن، قولها "أشارت تقديرات حديثة إلى أنه من الممكن منع الإصابة بثلث حالات الإصابة بمرض العته، وتبين أن التدخل المبكر لمعالجة ارتفاع ضغط الدم، التدخين، السكري، البدانة، الاكتئاب وفقدان السمع قد يبطئ أو يمنع الإصابة بالمرض".


أعدت "إيلاف" المادة نقلاً عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
http://www.dailymail.co.uk/health/article-6127549/Dementia-predicted-10-YEARS-advance-claim-scientists.html