bbc arabic
: آخر تحديث

ركوب الدراجات "لا يشكل خطرا" على الصحة الجنسية عند الرجال

خلصت دراسة حديثة إلى أن ركوب الدراجات الهوائية لا يضر بالصحة الجنسية أو الجهاز البولي عند الرجال.

وقارنالباحثون بين راكبي الدراجات الهوائية والعدائين والسباحين ووجدوا أن الصحة الجنسية وحالة الجهاز البولي متساوية لدى الفئات الثلاثة.

وتتناقض نتائج هذه الدراسة مع أبحاث سابقة رجحت أن ركوب الدراجات الهوائية قد يكون له أثر سلبي على الصحة الجنسية، بل أكدت الدراسة الحديثة أن فوائد ركوب الدراجات "تفوق أضراره".

وخضع للدراسة 2774 من راكبي الدراجات الهوائية في بريطانيا، والولايات المتحدة، وكندا، وأستراليا، ونيوزلندا، إضافة إلى 539 سباحا، و789 عداءً. وطلب من المشاركين الإجابة على أسئلة في إطار استبيان يقيس الصحة الجنسية والجهاز البولي.

وكانت حالة الصحة الجنسية ووظائف الجهاز البولي بنفس المستوى إلى حدٍ بعيد، وفقا للباحثين المعدين للدراسة رغم معاناة بعض ممارسي رياضة الدراجات الهوائية من ضيق في مجرى البول أو ما يعرف بالشريان الإحليلي.

كما كشفت الإحصائيات الناتجة عن الدراسة عن أن هناك فروقا هامة بين من مارسوا ركوب الدراجات الهوائية بكثافة، أكثر من ثلاثة أيام في الأسبوع لمسافة 25 ميلا في المرة الواحدة، وبين هواة ركوب الدراجات للترفيه.

فوائد هائلة

وقال معدو الدراسة، التي نشرت في مجلة يورولوجي، "علم المسالك البولية"، إن النتائج تتناقض مع دراسات سابقة رجحت وجود آثار سلبية على الانتصاب.

وقال الباحثون إن الدراسات السابقة افتقرت إلى المقارنات الجماعية وقلة عدد الخاضعين للدراسة.

وقال بينجامين برايير، من قسم المسالك البولية بجامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو، إن "ركوب الدراجات له فوائد هائلة للقلب والشرايين، بينما يقل أثرها على المفاصل".

وأضاف أن "الفوائد الصحية التي يتمتع بها راكبو الدراجات تتجاوز بمراحل الأضرار".

ووفقا للدراسة، يشعر راكبو الدراجات بتخدر في العضو الذكري، لكن تلك النسبة قد تقل إذا قاد الشخص دراجته في الوضع واقفا راكب لبرهة من الوقت تقدر بنحو 20 في المئة من مدة الركوب..

وقال معدو الدراسة إنهم سوف يركزون في الفترة المقبلة على استكشاف حالات الإصابة بتخدر العضو الذكري نتيجة لركوب الدراجات لتحديد ما إذا كانت هذه الظاهرة تعتبر مؤشرا على مشكلات أكبر في الصحة الجنسية.

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. حكاية تركيا مع
  2. هل صار إنجاب طفل بمواصفات وراثية محددة ممكنًا؟
  3. الصفارة لمحاربة التحرش الجنسي في المغرب
  4. فيسبوك في صلب فضيحة تتعلق بتنظيم حملة تشهير بمعارضيها
  5. السجن خمس سنوات لفرنسية أخفت رضيعتها في صندوق السيارة عامين
  6. فرط الحساسية لدى الأطفال ...الأسباب وطرق العلاج
  7. هنري جاك تكشف عن تشكيلة عطورها الجديدة
  8. رينيه كوفيلا تطلق تشكيلة أحذيتها النسائية لخريف وشتاء 2018
  9. تنظيف مصاصة الطفل بلسان والدته يقوي مناعته!
  10. وسام الفنون والآداب الفرنسي لحرفيّة في دار
  11. داناي جوريرا تتألق بمجوهرات من إبداع ميسيكا باريس
  12. شانيل تعيد افتتاح بوتيكها في
  13. الوزن الزائد يؤثر على أداء الطفل المدرسي
  14. نيوزلندا تخصص أكشاكا لاكتشاف سرطان الخصيتين

فيديو

"خبصة" فيلم لبناني يحاكي المساكنة والزواج والطبقيّة بأسلوب كوميدي
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل