قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف:  خلص مؤخراً باحثون في ألمانيا إلى أن الحمامات الساخنة تفيد أكثر في معالجة نوبات الاكتئاب من ممارسة التمارين الرياضية. وقال الباحثون إن نتائج الدراسة التي أجروها بهذا الخصوص أظهرت لهم أن الأفراد الذين يذهبون للنوادي الصحية لمدة ساعة مرتين في الأسبوع تتحسن صحتهم العقلية مقارنة بغيرهم من ممارسي الرياضة.

وأوردت بهذا الخصوص صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن هؤلاء الباحثين قولهم إن النتائج البحثية أوضحت لهم أن الحمامات الساخنة تعيد إيقاع حرارة الجسم الطبيعية على مدار اليوم، وهو الإيقاع الذي ربما يكون معطلاً لدى مرضى الاكتئاب.

وأضاف الباحثون أن أخذ تلك الحمامات بانتظام يعد طريقة أسهل وأسرع من التمرينات الرياضية، ونصحوا بأهمية المواظبة على إتباعها على المدى الزمني البعيد. وتوصل الباحثون لتلك النتائج عبر دراسة أجروها في جامعة فرايبورغ بألمانيا، حيث اختبروا فيها تأثيرات الحمامات الحرارية على 45 شخصاً مصابين بمرض الاكتئاب.

ونوهوا إلى أنهم وجدوا من خلال النتائج أن الحمامات ذات درجات الحرارة المرتفعة تعتبر فيما يبدو طريقة سريعة المفعول، آمنة وسهلة لكونها تؤدي إلى حدوث تحسينات "سريرية" لدى المصابين بنوبات اكتئاب بعد مرور أسبوعين فقط.

وأوضح نيك ستافورد، وهو طبيب نفساني من مؤسسة "بلاك كنتري بارتنرشيب إن إتش إس" الخيرية، أنه غير متفاجئ بتلك النتائج، لكنه مندهش بأن أحداً لم يُجَرِّب تلك الحمامات الساخنة من قبل، فهو يعلم الكثير عن مدى فعاليتها على هذا الصعيد.

أعدت "إيلاف" المادة نقلاً عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-6306411/Taking-hot-bath-twice-week-BETTER-exercise-treating-depression.html