: آخر تحديث
علماء يعملون على تطوير أدوية تقوي الذاكرة والقدرات الذهنية

هرمت أدمغتكم.. لا تقلقوا بإمكانكم استرجاع حيويتها!

أظهرت نتائج أبحاث جديدة أن تجديد شباب الأدمغة الهرمة ممكن، بعدما أشارت تجارب ما زالت في مراحل مبكرة إلى إمكانية تطوير أدوية توقف تراجع القدرات الذهنية بسبب الشيخوخة، بل وحتى رد التراجع على أعقابه.
 
إيلاف: قُدمت هذه النتائج إلى المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية لتقدم العلم خلال هذا العام، كما أفادت "بي بي سي"، مشيرة إلى أن باحثين أميركيين وكنديين استخدموا طريقتين جديدتين لمنع فقدان الذاكرة وتراجع القدرات الذهنية مع تقدم العمر.
 
حاجز دموي دماغي
عرض الفريق الأميركي من جامعة كاليفورنيا في بيركلي نتائج مسح باستخدام التصوير المقطعي بالرنين المغناطيسي تبيّن أن تراجع القدرات الذهنية قد يكون سببه جزيئات تتسرب إلى الدماغ.  

تختلف الأوعية الدموية في الدماغ عنها في مناطق الجسم الأخرى، وهي تحمي هذا العضو الحيوي، بتمكين المغذيات والأوكسجين وبعض الأدوية فقط من الوصول إليه، ولكنها تمنع الجزيئات الكبيرة التي يمكن أن تكون ضارّة. وهذه العملية معروفة باسم "الحاجز الدموي ـ الدماغي".  

وأظهرت الصور الإشعاعية أن هذا الحاجز يزداد تسريبًا للجزيئات الكبيرة مع تقدم العمر. على سبيل المثال فإن 30 إلى 40 في المئة من الأشخاص في الأربعينات من العمر يتعرّضون لخلل في حاجزهم الدموي ـ الدماغي، بالمقارنة مع 60 في المئة من الأشخاص في الستين من العمر. وأظهرت الصور الإشعاعية أن الدماغ كان ملتهبًا في مناطق التسريب. 

 كبح علامات الشيخوخة
قالت البروفيسورة دانيلا كاوفر رئيسة فريق الباحثين الأميركيين إن فئران اختبار شابة معدلة وراثيًا، بحيث تكون لديها حواجز دموية ـ دماغية مسرِّبة، ظهرت عليها علائم الشيخوخة. واكتشف فريقها أن مركبًا كيميائيًا يمنع تلف الحاجز من التسبب في التهاب الدماغ.  

ونقت "بي بي سي" عن البروفيسورة كاوفر أن هذا الدواء لم يوقف علائم الشيخوخة في الفئران الشابة المعدلة وراثيًا فحسب، بل رد علائم الشيخوخة على أعقابها في فئران كبيرة السن أيضًا.  
 
في الدراسة الثانية قال الباحثون الكنديون إنهم تمكنوا من رد تراجع القدرات الذهنية لفئران اختبار على أعقابه في فئران اختبار باستخدام طريقة مختلفة، هي استهداف خلايا دماغية معروف أنها تشكل "الحلقة الضعيفة" في العديد من الاضطرابات العقلية. وتكون الإشارات الآتية من هذه الخلايا ضعيفة، بحيث لا تتسلمها الخلايا العصبية المحيطة، لنقل المعلومات إلى أجزاء أخرى من الدماغ. 

المناطق الملونة تظهر التهاب الدماغ

تضخيم إشارات
قال البرفيسور إيتيان سيبيل من جامعة تورونتو إن هناك مركبًا كيميائيًا يضخم الإشارات. وعرض نتائج تبيّن أن فئران اختبار مسنّة لم تتمكن من معرفة طريقها في متاهات، واستطاعت أن تعرف طريقها بعد إعطائها هذا المركب الكيميائي، كما تعرفه الفئران الشابة.    
 
وأعرب البروفيسور سيبيل عن الأمل بأن تبدأ الاختبارات السريرية لهذا الدواء على بشر في غضون عامين. علمًا أن الغالبية العظمى من العلاجات التي تحقق نتائج واعدة في فئران اختبار لا تكون مجدية مع البشر. لكن علماء الفريقين الأميركي والكندي على السواء يعتقدون أن الأمر يختلف هذه المرة.
 
أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "بي بي سي". الأصل منشور على الرابط
https://www.bbc.co.uk/news/science-environment-47234787
 
    


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. سيات تختبر سيارتها الجديدة
  2. تقنية متطورة تحد من الالتهابات الحادة لدى زراعة أجهزة قلبية
  3. إنجاب مزيد من الأطفال يبطئ إصابة الأم بالشيخوخة !
  4. اليوم العالمي للسعادة: خمس نصائح تجعلك أكثر سعادة
  5. نوروز: العيد الذي يجمع أديان وقوميات وشعوب مختلفة حول العالم
  6. عطر
  7. البشر أيضاً يستشعرون المجال المغناطيسي للأرض
  8. آن هاثاواي بإطلالة لافتة من TommyXZendaya لربيع 2019
  9. جوليان مور تتألق بمجوهرات ميسيكا باريس في أحدث أفلامها
  10. تناول مشروب سكري واحدة يومياً يعرضك لهذا الخطر !
  11. كيندال جينر تتألق بحقيبة من لونغشامب
  12. الحيوان المنوي للعقيم يتعرض للتلف لحظة مغادرة الخصيتين
  13. لكل مرحلة عمرية طريقة للعناية بالبشرة
  14. فولكس فاغن تطلق سيارة الطوارق الجديدة

فيديو

ديانا كرزون: الملك والملكة الأدرنيان محبّان للفنّ ومحيطان دائماً بالفنّانين الأردنيين
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل