: آخر تحديث

دراسة جديدة: ألعاب الفيديو العنيفة لا تجعل المراهقين عدوانيين

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

توصلت دراسة جديدة الى عدم وجود أدلة على ان العاب الفيديو العنيفة تجعل المراهقين عدوانيين ومعادين للمجتمع.  

ولاحظت الدراسة التي أجرتها جامعة اوكسفورد ان نحو 60 في المئة من المراهقين البريطانيين يمارسون العاب فيديو عنيفة ، كما افادت صحيفة الديلي ميل مشيرة الى ان هذا الموضوع يُناقش على نطاق واسع في الأوساط العلمية بسبب قلق الآباء من آثار هذه الألعاب على اطفالهم.  

وجدت الدراسة التي شملت 1000 مراهق بريطاني في سن 14 و15 سنة من الجنسين ان المراهقين لا يصبحون أكثر عدوانية أو عداء للمجتمع بعد جلسة من من العاب الفيديو العنيفة بشكل واضح.   واستخدم الباحثون طريقة تُسمى "تحليل الانحدار المتعدد" التي تتضمن معادلات رياضية توفر عاملا مساعداً للتأثير على السلوك.  

كما تختلف الدراسة الجديدة عن الدراسات الأخرى لأنها تأخذ في حسبانها آباء المشاركين الذين سُئلوا في مقابلات لاحقة معهم عن سلوك طفلهم بعد ممارستهم العاب فيديو عنيفة.  وأكمل المراهقون أسئلة عن شخصيتهم والعاب الفيديو التي مارسوها خلال الشهر السابق فيما شارك أولياء أمورهم في استطلاع عن سلوكيات طفلهم وان كانت العدوانية.  

وجد الباحثون ايضاً ان نحو نصف الصبايا وثلثي الصبيان يمارسون هذه الألعاب.   

ونقلت صحيفة الديلي ميل عن البروفيسور اندرو برزيبلسكي الباحث المختص بعلم النفس التجريبي في جامعة اوكسفورد ورئيس فريق الباحثين قوله "ان الفكرة القائلة ان العاب الفيديو العنيفة تسبب العدوانية في العالم الحقيقي فكرة واسعة الانتشار ولكنها لم تصمد أمام الاختبار بمرور الوقت.  ورغم اهتمام الآباء وصانعي السياسة بالموضوع  فان الأبحاث لم تجد سبباً للقلق".  

وأكد البروفيسور برزيبلسكي ان نتائج الدراسة التي اجراها فريقه لم تسند الفرضية القائلة بوجود علاقة بين العاب الفيديو والسلوك العدواني بين المراهقين وليس هناك دليل على وجود نقطة حرجة تربط الاستغراق في هذه الألعاب والعدوانية في الواقع.  

وهذه أول دراسة من نوعها قدم فيها المراهقون تقارير عن خبراتهم في اللعب مؤخراً مع تحديد درجات العنف في هذه الألعاب باعتماد معايير الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة بالاضافة الى تقارير الآباء عن سلوك اطفالهم. 

اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "ميل اونلاين".  الأصل منشور على الرابط التالي
https://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-6696297/Violent-video-games-DONT-make-teenagers-aggressive.htm
    


 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. أرادوا شعرًا يغطّي الصلع.. فأصيبوا بالعقم وبأمراض نفسية أخرى
  2. نجمات يواصلن إبراز أناقتهن في
  3. عارضو مسرحية Bach Studies في بلجيكا بإطلالات من Ermenegildo Zegna
  4. ويني هارلو وناتاشا بولي تتألقان مع
  5. Vilebrequin تطلق تشكيلة جديدة للاحتفاء بيوم الأب
  6. تلوث الهواء يضر بمهارات الذاكرة والتفكير لدى الصبية الصغار!
  7. السيدات أكثر عرضة للوفاة بالسكتة القلبية في الأماكن العامة
  8. شوبارد تقيم حفل عشاء في مهرجان
  9. تشكيلة MOCHI من وحي الثقافة البولينيزية
  10. توقف التنفس أثناء النوم يزيد خطر إصابة السيدات بالسرطان !
  11. نجمات ببريق بوشرون في مهرجان
  12. هنود من السكان الأصليين في بنما يتّهمون
  13. بريانكا شوبرا تتألق مع تومي هيلفغر في مهرجان
  14. الشامبوهات وألعاب الأطفال تهدد الأطفال بالسمنة والسكري !
  15. جزيرة ايطالية تعد زوارها باسترجاع أموالهم حال هطلت الأمطار هناك !
  16. العنف الأسري: إطلاق سراح فتاة إيطالية قتلت والدها الذي آذاها جسديا

فيديو

جمال فياض في قراءة نقدية لدراما رمضان اللبنانية والعربية المشتركة
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل