قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" : حذر باحثون اسكتلنديون من أن تناول الوجبات السريعة قد يؤدي لتسرب الدهون إلى الدماغ والتسبب في الإصابة بمرض الاكتئاب. وأشار الباحثون كذلك إلى أن النتائج أظهرت لهم أن الدهون المشبعة تدخل الدماغ بصورة فعلية عبر مجرى الدم.

وقال الباحثون إنه وبمجرد وصول الدهون إلى هناك، فإنها تؤثر على وظائف جزء بالدماغ يتحكم في المشاعر، يعرف باسم الهايبوتلاموس، وتؤدي لتزايد أعراض الاكتئاب. وبينما أجرى الباحثون دراستهم على مجموعة من فئران التجارب، فقد أكدوا أن النتائج قد تفسر العلاقة بين الاكتئاب والبدانة، لاسيما وأن مضادات الاكتئاب تحظى بفعالية أقل على الناس الذين يعانون من السمنة المفرطة مقارنة بذوي الأوزان الطبيعية.

وأشار الباحثون إلى أن نتائج دراستهم التي أجروها في جامعة غلاسكو أظهرت لهم أن السمنة عامل إضافي يُسَبِّب الاكتئاب، وأن الحمية عالية الدهون هي السبب في ذلك. ونقلت صحيفة الدايلي ميل عن البروفيسور جورج بيلي، الباحث الرئيسي بالدراسة، قوله "هذه هي المرة الأولى التي يلاحظ فيها أحد التأثيرات المباشرة التي يمكن أن تحظى بها الحمية عالية الدهون على مناطق الإشارة بالدماغ المرتبطة بالاكتئاب. وقد تكون تلك الدراسة هي البداية لتوضيح الطريقة والأسباب التي تربط البدانة بالاكتئاب وكيفية معالجة المرضى المصابين بتلك المشكلات بشكل أفضل".

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7011029/Eating-junk-food-causes-fat-seep-brain-bloodstream-trigger-depression.html