قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&

إيلاف: زف باحثون بريطانيون بشرى سارة للملايين ممن يعانون الاكتئاب ويجدون صعوبة في النوم ليلاً، حيث أعلنوا أنهم نجحوا أخيراً في اكتشاف السبب الذي يجعل الكآبة تؤثر على جودة النوم، وذلك بعد 100 عام من البحوث المتواصلة بهذا الصدد.
ووجد الباحثون عبر دراستهم التي أجروها في جامعة وارويك أن هناك علاقة قوية تربط مناطق الدماغ الخاصة بالذاكرة قصيرة المدى والعواطف الذاتية والسلبية بالاكتئاب.
وقالوا إن ذلك قد يؤدي إلى تردي جودة النوم، كمواجهة صعوبة عند الخلود للنوم، بدفع مرضى الاكتئاب على الإسهاب في الأفكار السيئة. وأوردت بهذا الخصوص صحيفة الدايلي ميل البريطانية عن البروفيسور جيامفينغ فينغ، الذي أشرف على الدراسة، قوله "آمل أن يساعد ذلك الكشف الهام على فتح آفاق جديدة لعلاج الآثار الجانبية للنوم المرتبطة بالاكتئاب من خلال التوصل إلى أقراص أو علاجات جديدة".
وتابع فينغ بقوله "تجرى أبحاث على العلاقة بين الاكتئاب والنوم منذ أكثر من 100 عام. وقد نجحنا لأول مرة الآن في تحديد الآليات العصبية للطريقة التي تربط بين الأمرين ( الاكتئاب والنوم ). وجاءت تلك النتائج لتقدم لنا أساساً عصبياً لفهم الطريقة التي يرتبط بها الاكتئاب بتردي جودة النوم، وهي نتائج تحظي بأهمية خاصة، لأنها ستساهم في الوصول لعلاج فعال لمرض الاكتئاب وتحسين جودة النوم".


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
http://www.dailymail.co.uk/health/article-5995995/Scientists-discover-blues-disrupt-sleep.html