قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف":  توصل فريق دولي من الباحثين إلى أن الأشخاص الذين يتناولون مضادات الاكتئاب بمرحلة منتصف العمر أو مع التقدم في السن يزداد خطر إصابتهم بالعته بمقدار 3 أضعاف.

وقال الباحثون إن نتائج دراستهم، التي شملت أكثر من 71 ألف شخص، أظهرت لهم أن مضادات الاكتئاب قد تتسبب في تلف أو قتل الخلايا العصبية الرئيسية في الدماغ. وأشار الباحثون إلى أنهم وجدوا أن معدلات الإصابة بالعته كانت أكبر بمقدار 3.4 مرة بين الأشخاص الذين يتناولون العقاقير والأدوية المضادة للاكتئاب بعد سن ال 60.

وشدد الباحثون على أن هذه النتائج لابد وأن تُشَجِّع الأشخاص والأطباء على إعادة النظر في فوائد ومخاطر العلاجات التي تعتمد على مضادات الاكتئاب. لكن أحد الخبراء حذر من أن العلماء يميلون بشكل متزايد للاعتقاد بأن الاكتئاب قد يكون في واقع الأمر عرضاً مبكراً لمشكلة العته ونتاجاً لسنوات من التغييرات الحاصلة في الدماغ.

فيما قال باحثون آخرون إنه لا توجد أدلة تثبت أن مضادات الاكتئاب تُسَبِّب الإصابة بالعته، وأن المُثبَت لديهم هو أنه لا يجب الإهمال في الاستعانة بعلاجات الاكتئاب. ونوه الباحثون، الذين أجروا تلك الدراسة الأخيرة على أناس كانوا قد تجاوزوا عامهم الـ 60 بحلول عام 2012، إلى أنهم وجدوا أن التعرض لمضادات الاكتئاب في الأعمار السنية المتقدمة قد يزيد في واقع الأمر من خطر الإصابة بالعته أو الخرف.


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/health/article-7128067/People-taking-antidepressants-age-50-THREE-TIMES-likely-dementia.html