قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: أوقفت السلطات اللبنانية الإثنين صاحب شركة سياحة وسفر بتهمة "النصب والاحتيال" والتسبب باحتجاز آلاف المسافرين "عبر تأمين تذاكر سفر وحجوزات فندقية وهمية" بحسب ما أعلن الأمن العام اللبناني.

وأعلنت المديرية العامة للأمن العام في بيان أنّها تسلّمت فواز فواز صاحب شركة "نيو بلازا تورز" من السلطات السورية "عبر مركز المصنع الحدودي لوجود بلاغ بحث وتحر بحقه". واتّهم الأمن العام اللبناني فواز بالقيام بـ"أعمال النصب والاحتيال" من خلال شركة السياحة والسفر التي يملكها "وذلك عبر تأمين تذاكر سفر وحجوزات فندقية وهمية".

وتابع بيان الأمن العام اللبناني أن أعمال فواز أدت إلى "احتجاز آلاف المواطنين بين تركيا وجورجيا وبعض الدول الأخرى، وقد أودع النيابة العامة المختصة". وضجّت وسائل الإعلام اللبنانية الأسبوع الماضي بأخبار عن مسافرين لبنانيين اضطروا لافتراش قاعات المطارات أو إجراء حجوزات فندقية جديدة بسبب الفضيحة.

وتفيد تقارير بأن شركة "نيو بلازا تورز" غير مرخّص لها من وزارة السياحة. والجمعة أصدرت شركة "طيران الشرق الأوسط" اللبنانية بيانا أعلنت فيه أنها كانت قد تقدمّت بشكوى بحق فواز في العام 2015 لأنه "تمنّع عن "تسديد المبالغ المتوجبة بذمته لمصلحة شركات الطيران من خلال الاتحاد الدولي للنقل الجوي "اياتا"".

وأوضحت أن هذا الأمر دفعها إلى "وقف التعامل معه منذ 2015 والطلب من جميع مكاتب السياحة والسفر وقف التعامل معه أيضا".