قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أفادت تقارير بظهور لاعبة التنس الصينية بينغ شواي في لقطات فيديو كضيفة في إحدى المباريات.

ونشرت وسيلة إعلام مرتبطة بالحكومة على تويتر لقطة فيديو قالت إن بينغ شواي تظهر فيها.

وكانت حكومات ولاعبو تنس ومسؤولون قد عبروا عن قلقهم على سلامتها.

وكانت لاعبة التنس قد ادعت قبل أسبوعين تعرضها لانتهاكات جنسية من قبل نائب رئيس وزراء صيني سابق، ولم تتصل برابطة التنس للسيدات منذ ذلك الحين.

وظهرت اللاعبة الصينية في لقطة فيديو نشرها الأحد موقع "غلوبال تايمز" ذو الصلة الحكومية، وقال إن اللقطة أخذت في افتتاح مباراة تنس لليافعين.

وهذه هي اللقطة الثالثة التي تنشر على ذلك الموقع، حيث ظهرت اللاعبة في اللقطتين السابقتين تتناول العشاء مع مدربها وأصدقاء آخرين في أحد المطاعم.

وأفادت وكالة أنباء رويترز أن منظمي الفعالية أيضا نشروا صورا للاعبة على صفحة المنظمة على موقع "وي تشات".

التحرش الجنسي: قصة امرأة تسعى الصين لإسكاتها

#أنا_ أيضا.. حكاية هاشتاغ 2017 الذي فجر ثورة ضد التحرش الجنسي

وقال المتحدث باسم الرابطة الدولية للتنس لوكالة أنباء رويترز إن لقطات الفيديو الأخيرة لم تكن كافية لإثبات سلامة اللاعبة ولا تطمئن القلقين على سلامتها.

ويأتي هذا بعد أن قال مدير الرابطة ستيف سايمون السبت إنه لم يكن واضحا من اللقطات السابقة المنشورة فيما إذا كانت لاعبة التنس حرة وقادرة على التصرف بحرية دون إكراه أو تدخل خارجي.

وهددت الرابطة بسحب المباريات من الصين ما لم تحصل على دليل على سلامة اللاعبة.

في هذه الأثناء أصدرت وزارة الخارجية البريطانية بيانا عبرت فيه عن قلقها على بينغ وحثت الصين على تقديم أدلة عاجلة على سلامتها ومكان وجودها.

وكانت بينغ، وهي لاعبة التنس الأولى في الصين، قد نشرت ادعاءات بأن نائب رئيس الوزراء السابق جانغ غاولي قد أجبرها على علاقة جنسية معه، لكنها حذفت المنشور في وقت لاحق.

وعبر بعض مشاهير لعبة التنس، بينهم سيرينا ويليامز، ونوفاك دوكوفيتش ورافائيل نادال عن قلقهم.

وقال روجر فيدرر بطل اللعبة لعشرين مرة "إن الأمر مقلق. آمل أن تكون في أمان".

تحليل

جون سدويرث

مراسل بي بي سي في الصين

في لقطات فيديو نشرت على حساب محرر موال للحزب الشيوعي الصيني ، يمكن رؤية بينغ شواي مع شخصيات مهمة أخرى، تبتسم وتلوح بيدها.

وقيل إن اللقطة صورت صباح الأحد، وكانت قد نشرت لقطتان على منصات حكومية، بينها لقطة تصور اللاعبة في مطعم، على سبيل إثبات أنها لا تتعرض للتضييق.

لكن هذه اللقطات فاقمت القلق بسبب الافتعال البادي عليها، وحتى الآن لم تكن هناك استجابة لدعوات من رابطة التنس النسائية وعدد من نجوم اللعبة وبعض الحكومات بتقديم دليل على أن بينغ شواي حرة فعلا في التحدث والتصرف بحرية.