قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ذبح تنظيم داعش الصحافي العراقي رعد العزاوي، الذي كان قد اختطفه قبل نحو شهرين في محافظة صلاح الدين شمال بغداد، مع شقيقه لرفضهما الانضمام الى صفوف التنظيم.

بغداد: اقدم تنظيم داعش على ذبح الصحافي العراقي رعد العزاوي، الذي كان يعمل مصوراً في قناة سما صلاح الدين، وشقيقه واثنين من اهالي قرية سمره، بعد اختطافهم لاكثر من شهرين بعد رفضهم الانخراط في صفوف داعش.
وقال مصدر أمني عراقي إن عناصر من "داعش" قتلوا الصحافي رعد العزاوي الذي اختطف قبل شهرين من منزله في ناحية العلم مع شقيقه واثنين من أهالي قرية سمرة في ناحية العلم التابعة الى تكريت"، مشيراً الى أن "طريقة القتل نفذت بقطع العنق حسب الطريقة السائدة لدى عصابات "داعش"الارهابية"، وقد عثر الأهالي على أربع جثث مقطوعة الرأس مرمية على جانب الطريق في قرية سمرة عصر أمس الجمعة".
رعد العزاوي
ورعد العزاوي يعمل كمصور في مكتب محافظ صلاح الدين بالإضافة إلى عمله في قناة سما صلاح الدين"، وهو متزوج ولديه أطفال.
وكان مرصد الحريات الصحافية، قد أعلن في الثامن من شهر أيلول الماضي أن تنظيم "داعش" قرر "ذبح" الصحافي رعد العزاوي بعد اختطافه في صلاح الدين.
رئيس المرصد، هادي جلو مرعي قال إن "تنظيم داعش قرر إعدام الصحافي رعد العزاوي ذبحا في محافظة صلاح الدين بعد اختطافه مع شقيقه في وقت سابق من منزله في قرية سمرة التابعة الى ناحية العلم وذلك لرفضه التعاون مع العصابات الارهابية التي تسيطر على مناطق في محافظة صلاح الدين".
بيان سابق
وكان المرصد عبر في بيان صحافي سابق عن قلقه البالغ على سلامة الصحافي العراقي رعد محمد رمضان الذي اختطفه تنظيم الدولة الإسلامية من قريته (سمرة) الواقعة شرق تكريت والتابعة الى ناحية العلم، التي تسيطر عليها مجموعات من مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، إضافة الى شقيق له بتهمة رفض وجود التنظيم في محافظة صلاح الدين، وحدد موعدا لتنفيذ حكم الإعدام به ذبحاً دون ذكر التاريخ على الملأ. ودعا المرصد الحكومة العراقية والبرلمان وقوات الأمن العاملة في محافظة صلاح الدين الى اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة لمنع المسلحين من تنفيذ حكم الإعدام بالزميل رعد العزاوي وإنقاذ حياته وعدد من مواطني قريته المحتجزين معه عند عناصر التنظيم.
وأشار ممثل مرصد الحريات الصحافية في محافظة صلاح الدين إلى أن عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية قاموا بمهاجمة قرية (سمرة) الواقعة الى الشرق من مدينة تكريت واختطفوا أكثر من عشرين مواطنا من بينهم الصحافي رعد محمد رمضان، الذي يعمل مصورا في قناة سما صلاح الدين بتهمة رفض التعامل مع تنظيم الدولة الإسلامية، وأشار الى نية التنظيم تنفيذ الحكم خلال الساعات المقبلة بعد إبلاغ مواطنين إن التنفيذ سيكون في سوق يسمى "البورصة" وسط ناحية العلم.
وسبق لتنظيم داعش أن ذبح صحافيين غربيين بطريقة ذبح الصحافي العراقي رعد العزاوي نفسها .