قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: اعلن الرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين الثلاثاء انه منع مغنيا اسرائيليا اصدر اخيرا اغنية معادية للعرب من المشاركة في احتفال رسمي الاحد المقبل.

&واصدر المغني امير بنعيون هذا الاسبوع اغنية بعنوان "احمد يحب اسرائيل" تتحدث عن طالب فلسطيني في القدس يدعى احمد يرغب في ارسال "ثلاثة او اربعة يهود الى الجحيم" ويقول في كلمات اغنيته لشاب اسرائيلي "بالتأكيد، ستأتي اللحظة التي ستدير بها ظهرك لي وسأطعنك في ظهرك".
&
وتم اصدار هذه الاغنية بعد هجوم في القدس الاسبوع الماضي على كنيس يهودي اوقع خمسة قتلى.
&
وقالت الرئاسة الاسرائيلية في بيان "لا يمكننا السماح لهذا الفنان بان يقدم عرضا في مقر الرئاسة. كلمات هذه الاغنية تأتي في وقت من النزاع والتوتر، وحتى لو انها تأتي انطلاقا من الاحباط والالم فانها لا تساعد على اعادة الهدوء الى الشارع".
&
وكان من المفترض ان يشارك بنعيون وهو من اصول جزائرية الاحد المقبل في حفل في مقر الرئاسة الاسرائيلية في اليوم المخصص لاحياء ذكرى خروج اليهود من الدول العربية وايران.
&
واوضح البيان ان كلمات الاغنية "تتعارض مع المسؤولية المطلوبة من مقر الرئيس او كافة المؤسسات التي لها تأثير على الخطاب العام بالعمل على تعزيز التعاون بدلا من الانقسام في المجتمع الاسرائيلي".
&
و تشهد القدس الشرقية المحتلة توترا متزايدا منذ خطف فتى فلسطيني وقتله حرقا في تموز/يوليو الماضي في جريمة اشعلت فتيل صدامات شبه يومية بين ناشطين فلسطينيين وقوات الامن الاسرائيلية.
&
وتزايد التوتر في الاسابيع الاخيرة بسبب اقرار اسرائيل مشاريع وحدات استيطانية جديدة في القدس الشرقية ومطالبة متطرفين يهود بالحق في الصلاة في باحة المسجد الاقصى.