قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دخلت دبي موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية من خلال إنارة أكثر من 11 ألف مصباح كهربائي في حديقة برج خليفة في وسط مدينة دبي، في خطوة رمزية وتشجيعية لمرضى السكري.


&دبي: دخلت دبي موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية من خلال إنارة أكثر من 11 ألف مصباح كهربائي في حديقة برج خليفة في وسط مدينة دبي، يوم الخميس الماضي، وهو عدد المرات التي تم فيها تحميل تطبيق "كن قويا" في الإمارات، والذي يهدف إلى دعم مرضى السكري .

وقال المهندس عيسى الميدور، مدير عام هيئة الصحة بدبي، إن هذا الانجاز يأتي إيذانًا بإطلاق برنامج "دبي تتصدى للسكري"، الذي يمتد لمدة عام للتوعية بمرض السكري وتقديم الدعم لمرضى السكري وتشجيعهم على مواجهة هذا المرض والتعايش معه.

وأضاف أن هذه المبادرة تعد واحدة ضمن سلسلة من المبادرات المتعددة والمستمرة التي تطلقها هيئة الصحة بدبي بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين بهدف نشر الوعي الصحي بين مختلف أفراد وشرائح المجتمع المحلي، لافتًا إلى الاهتمام الذي توليه الهيئة ضمن خطتها الاستراتيجية للوقاية من الأمراض المختلفة، ومنها مرض السكري والحفاظ على مجتمع صحي معافى من الأمراض لتحقيق الأمن الصحي والمساهمة في زيادة طاقة وإنتاجية الفرد بعيدًا عن الأمراض.

وأوضح الدكتور عبدالرحمن الجسمي، المدير التنفيذي لمستشفى دبي، الجهود المستمرة التي تقوم بها الهيئة لتقديم خدماتها الوقائية والتشخيصية والإستشارية والعلاجية للمرضى من خلال مختلف مواقع تقديم الخدمة التي تركز على فلسفة "تمكين المريض" من خلال التثقيف الصحي للمرضى وتأهيلهم للتحكم بالمرض، وضبط مستويات السكر في الدم، ليتمكنوا من العيش بحياة طبيعية.
&
وأكدت الدكتورة فتحية العوضي، وهي استشارية ورئيسة قسم الغدد الصماء بمستشفى دبي، رئيسة فريق عمل مراقبة ومكافحة السكري بهيئة الصحة بدبي، على أهمية هذا الانجاز الذي حققته هيئة الصحة في دبي بالتعاون مع شركة "بنشمارك" الشرق الأوسط ضمن مبادرة "كن قويا" المنبثقة عن برنامج "دبي تتصدى للسكري"، والهادفة إلى رفع مستوى الوعي الصحي بمرض السكري وتشجيع المرضى على إتباع نمط الحياة الصحي وترسيخ مكانة دبي وتعزيز جهودها الرامية إلى التصدي والوقاية من مرض السكري.

وأوضحت أن المرحلة الأولى من الحملة التي ستستمر على مدار عام، تمثلت في إطلاق تطبيق مبتكر للهاتف النقال ليقدم تجربة تنافسية وممتعة للجمهور، مشيرة إلى الدور الذي تقوم به الحملة لتشجيع سكان الإمارات على إظهار دعمهم لمرضى السكري عن طريق تحميل التطبيق وتبادل نتائجهم مع الآخرين ونشر رسالة "كن قويًا" التي يتبناها برنامج "دبي تتصدى للسكري" على نطاق أوسع.

وقالت الدكتورة العوضي إن المرحلة الثانية من الحملة تمثلت بإشراك 11 ألفاً و 22& شخصاً في التصدي للسكري من خلال تطبيق "كن قوياً"، حيث ان كل من قام بتحميل التطبيق النقال يكون قد شارك تلقائيًا بإضاءة مصباح واحد في العرض، الذي أقيم الخميس الماضي بحديقة برج خليفة، ودخلت من خلاله دبي موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية العالمية بهدف توحيد الجهود في التصدي لمرض السكري.

وأعرب محمد حماد المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "بنشمارك" الشرق& الأوسط عن سعادته بالإسهام في جمع 11 ألفاً و 22 شخصًا من المقيمين في دولة الإمارات معًا، لدعم مساعي هيئة الصحة بدبي في التصدي لمرض السكري وتسجيل رقم قياسي عالمي جديد في موسوعة "غينيس"، في إطار برنامج "دبي تتصدى للسكري".

وأكد أهمية إحداث تغيير جذري في نهج التثقيف الصحي في منطقة الشرق الأوسط للوقاية من انتشار الأمراض، والحد من المضاعفات الناجمة عن نقص الوعي وقلة توافر مصادر المعلومات الموثوقة.
&
وكان من بين المتحدثين في حفل إطلاق البرنامج، عدد من سفراء مبادرة "كن قويا"، حيث روى عبد الله الحاشدي وهو إماراتي مصاب بالسكري للحاضرين قصة ملهمة عن تحديه للمصاعب التي ترافق مرض السكري والتعايش معه.

كما تحدثت خلال الحملة "راها محرق" أول وأصغر سيدة سعودية تتسلق قمة "إيفرست"، في حين حضر المغني الإماراتي "فايز السعيد" حفل إطلاق البرنامج كداعم للحملة وضيف شرف في الحفل.