قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: اعلن المتحدث باسم مكتب القائد العام للقوات المسلحة العراقية الفريق قاسم عطا الاحد أن القوات الحكومية انسحبت من مدن في محافظة الانبار غرب البلاد في اجراء "تكتيكي" يهدف الى "تحشيد الامكانيات".
وقال عطا في مؤتمر صحافي في بغداد، "كاجراء تكتيكي ولغرض اعادة انفتاح القطاعات في قيادة الجزيرة والبادية تم انفتاح هذه القطاعات في اماكن قوية لكي يكون هناك تأمين لمبدأ أساسي، وهو القيادة والسيطرة".
واضاف "هذا الموقف يخص راوة وعنه والقائم، والقوات الامنية متواجدة لاعادة الانفتاح، ربما تنسحب من منطقة هنا لتقوية منطقة اخرى".
وتابع "هذا قرار اتخذه القادة، وهذا ما يطلق عليه اعادة انفتاح القوات، ونقول الاجراءات تسير بشكل جيد لتحشيد الامكانيات وضمان قوة هذه المناطق (...) وانسحاب القطاعات هو لغرض اعادة الانفتاح".
واكد مصدر عسكري وشهود عيان لوكالة فرانس برس اليوم أن مسلحين ينتمون الى تنظيمات متطرفة ويشنون منذ نحو اسبوعين هجومًا كاسحًا في مناطق مختلفة سيطروا في الساعات الماضية على مدينتين اضافيتين في الانبار، هما راوة وعنه، بعد انسحاب القوات الحكومية منهما.
وكان مسلحو هذه التنظيمات التي يقودها تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" الجهادي المتطرف فرضوا امس السبت سيطرتهم على مدينة القائم (340 كلم غرب بغداد) التي تضم معبرًا حدوديًا رسمياً مع سوريا، قبل ان يواصلوا الزحف نحو المناطق القريبة، وبينها راوة وعنه.