قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت الحكومة العراقية اليوم استعدادها لبذل أقصى الجهود للحد من الاعتداءات على الحدود العراقية السعودية، والحد من هذه الظاهرة العدوانية، وشددت على حرصها على مواصلة تعزيز العلاقات الاخوية مع المملكة.


لندن: دانت وزارة الخارجية العراقية بشدة إستهداف ثلاثة عناصر أمن سعوديين بهجوم على الحدود مع العراق، مؤكدة مواصلة تعزيز العلاقات الأخوية والإسلامية بين البلدين.

وقالت الوزارة في بيان، اطلعت على نصه "إيلاف"، إنه "في الوقت الذي تشهد فيه علاقات العراق مع المملكة العربية السعودية الشقيقة نسقاً تصاعدياً على مستوى العلاقات الثنائية بين البلدين، قامت مجموعة ارهابية فجر اليوم بالتعرض لإحدى دوريات حرس الحدود السعودي بمركز سويف التابع لجديدة عرعر بمنطقة الحدود الشمالية، وقام أحد العناصر الارهابية بتفجير حزام ناسف كان يحمله، مما تسبب بمقتله واستشهاد رجلي أمن وإصابة ثالث".

وأضافت الخارجية العراقية أنها في الوقت الذي "تستنكر فيه هذا الحادث الاجرامي وتدعو بالرحمة والمغفرة للشهداء وللجرحى بالشفاء فإنها تؤكد على مواصلة العرى الأخوية والإسلامية للصداقة بين البلدين، والمضي قدماً للتعاون في مجال مكافحة الاهاب".

وشددت على أن "العراق يعلن عن استعداده لبذل أقصى الجهود للحد من هذه الظاهرة العدوانية الشاذة وممارسة الارهاب في كل المناطق". ومن جانبه قال مصدر أمني عراقي إن عددًا من عناصر تنظيم "داعش" قد تسللوا الى داخل الاراضي السعودية بعد الهجوم الذي تعرض له مخفر أمني عند الحدود العراقية السعودية.

وقال المصدر إن "عناصر من تنظيم داعش الارهابي تمكنوا من التسلل الى داخل الاراضي السعودية من منطقة جديدة عرعر التابعة لقضاء الرطبة اقصى جنوب غربي الانبار ، اثر انشغال القوات الأمنية المكلفة بحماية المنطقة بمعالجة نتائج الهجوم بشاحنة مفخخة على احد المخافر هناك"، كما نقلت عنه الوكالة الوطنية العراقية للانباء موضحًا أن "الإرهابيين توغلوا الى الاراضي السعودية بواسطة 3 عجلات محملة بالاسلحة مما دفع قيادة حرس الحدود الى المطالبة بتزويدها بمروحيات مقاتلة لحماية الحدود".

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت وزارة الداخلية السعودية مقتل قائد حرس الحدود السعودي في هجوم ارهابي نفذه فجر الاثنين أربعة مسلحين حاولوا التسلل إلى المملكة عبر حدودها الشمالية مع العراق، حسب ما افاد المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية. وقُتل المهاجمون الاربعة في المواجهات مع قوات الأمن بينهم اثنان فجرا نفسيهما.

وبحسب المتحدث الأمني، فقد هاجمت "عناصر إرهابية" الدورية في منطقة عرعر الشمالية بالرصاص فردت قوات الأمن وقتلت احدهم. ثم قام مهاجم آخر بتفجير حزام ناسف يحمله. واشار الى أن الهجوم وقع عند مركز سويف الحدودي التابع لجديدة عرعر في منطقة الحدود الشمالية.

وأضاف أن قوات الأمن تعقبت المهاجمين الاثنين الباقيين اللذين حاصرتهما في منطقة وادي عرعر حيث قام احدهما بتفجير نفسه فيما قتلت قوات الأمن الآخر. وقال المتحدث إن هذه الاحداث اسفرت عن مقتل ثلاثة رجال أمن، بينهم ضابط كبير هو العميد عوده معوض البلوي قائد حرس الحدود في المنطقة، واصابة رجلي أمن إضافيين.

والشهر الماضي، اعلنت وزارة الداخلية السعودية القبض على ثلاثة مواطنين قالت انهم من مؤيدي تنظيم الدولة الاسلامية بتهمة اطلاق النار على دنماركي في احد شوارع الرياض. وقد شهدت المملكة بين عامي 2003 و2006 موجة من الهجمات الدامية التي شنها تنظيم القاعدة الا انها تمكنت الى حد كبير من التضييق على نشاط التنظيم المتطرف الذي بات يتحصن في اليمن المجاور.