قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: وعدت هيلاري كلينتون المرشحة الى الانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي بانها اذا اصبحت رئيسة للولايات المتحدة ستعزز العلاقات بين بلادها واسرائيل.

وكتبت كلينتون في مقال نشرته مجلة "ذي فوروورد" التي تتوجه الى اليهود الاميركيين ان "التحالف بين بلدينا يتخطى السياسة".

ويأتي نشر المقال قبل الزيارة التي يقوم بها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الى واشنطن حيث سيستقبله الرئيس باراك اوباما.

وسيكون هذا اول لقاء بين اوباما ونتانياهو منذ الاتفاق الذي توصلت اليه في منتصف تموز/يوليو القوى العظمى وطهران بشأن البرنامج النووي الايراني، ووصفه يومها نتانياهو ب"الخطأ التاريخي".

واضافت كلينتون في مقالها "سافعل كل ما بوسعي لتعزيز شراكتنا الاستراتيجية وتعزيز التزام اميركا امن اسرائيل، عبر الحرص على احتفاظها بتفوقها العسكري للتمكن من الدفاع عن نفسها".

وتابعت "سادعو ايضا رئيس الوزراء الاسرائيلي الى البيت الابيض في الشهر الاول لتولي مهامي".

واعتبرت وزيرة الخارجية السابقة في مقالها ان زيارة نتانياهو لواشنطن ستشكل "مناسبة لاعادة تأكيد روابط الصداقة والوحدة غير القابلة للكسر" التي تجمع بين البلدين.

واذ اكدت انها لطالما دعمت اسرائيل، ذكرت وزيرة الخارجية السابقة بانها زارت الدولة العبرية للمرة الاولى في 1981، مشددة على انها ستسعى الى تحقيق السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين في حال وصلت الى سدة الرئاسة.

وفي ما خص الملف الايراني جددت كلينتون في مقالها تعهدها بعدم السماح لايران بالحصول على السلاح النووي.