قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

شنت مقاتلات من طراز رافال الثلاثاء ضربة على مركز قيادة لتنظيم الدولة الاسلامية في تلعفر على بعد حوالى 45 كلم غرب مدينة الموصل العراقية، بحسب ما افادت وزارة الدفاع الفرنسية.
&
وقال المصدر "وجهنا ضربة لمركز قيادة وتمت اصابة الهدف"، موضحا ان المقاتلات اقلعت من حاملة الطائرات شارل ديغول الموجودة في شرق المتوسط.
&
وفي باريس، قالت هيئة الاركان الفرنسية ان الغارة نفذت بالتعاون مع الطيران الاميركي.
&
ومن جهة اخرى، التقى وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان الذي يرافق فرانسوا هولاند في زيارته الى واشنطن نظيره الاميركي اشتون كارتر.
&
واوضح المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية بيتر كوك الثلاثاء ان الرجلين كانا على اتصال دائم منذ اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر.
&
واضاف ان البلدين يبحثان عن الوسائل الكفيلة لزيادة تعاونهما ولكنه لم يعط المزيد من الايضاحات.
&
وشنت الغارة عند الساعة 18,30 (19,30 تغ) واستمرت حوالى خمس ساعات، حسب ما اعلنت وزارة الدفاع الفرنسية في بيان.
&
وكانت الطائرات التي اقلعت من حاملة الطائرات قدمت الاثنين دعما جويا للقوات العراقية التي تقاتل تنظيم الدولة الاسلامية في قطاعي الرمادي (غرب) والموصل (شمال) بالعراق.
&
وضاعفت الطائرات ال26 المتمركزة في حاملة الطائرات ثلاث مرات قدرة الضربات الفرنسية في المنطقة بالاضافة الى 12 طائرة متمركزة في الامارات العربية المتحدة وفي الاردن (ست طائرات من طراز رافال وست طائرات من طراز ميراج على التوالي).