قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&اسطنبول: بعث الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الذي اعرب مرارا عن معارضته لمواقع التواصل الاجتماعي، الاثنين اول رسالة له عبر موقع تويتر، بحسب ما اعلنت الرئاسة.&

&
وكان اردوغان الذي يقوم بزيارة كولومبيا حاليا، وصف مواقع التواصل الاجتماعي بانها "سكين القاتل" وتفاخر بانه لا يغرد وفرض حظرا في السابق على موقع تويتر.&
&
وكانت اول تغريدة للرئيس الاسلامي المحافظ ادانة التدخين في اليوم الوطني لمكافحة التبغ في تركيا.&
&
وكتب في التغريدة "تحكم بنفسك وامتنع عن هذا السم"، مستخدما الوسم "لا تستسلم للسجائر"، ووقع باول ثلاثة احرف من اسمه.&
&
وكان انصار اردوغان يستخدمون الحساب لاطلاق التغريدات، الا ان ادارة الرئاسة تتولى حاليا ذلك. وقد اكد تويتر ان هذا الحساب رسمي.&
&
وصرح مجاهد كوجوكيلمظ رئيس الاتصالات العامة في مكتب الرئاسة لوكالة الاناضول للانباء ان "الحساب المذكور افتتح للتو. انه حساب سيادة الرئيس. والتغريدات التي يطلقها موقعة بالاحرف الثلاثة الاولى من اسمه".&
&
واضاف ان اردوغان أراد ان "يبدأ التغريدات في يوم مهم كهذا" في اشارة الى الحملة ضد التدخين.
&
ولم يوضح كوجوكيلمظ السبب الذي دفع اردوغان لتغيير رايه بشان تويتر.&
&
وكان اردوغان صرح في شباط/فبراير 2014 "ليس لي اية علاقة بتويتر. ليس لدي وقت فراغ على اية حال. فانا اعمل ليلا نهارا".&
&
وفي اب/اغسطس 2014 شبه وسائل التواصل الاجتماعي بانها "سكين في يد قاتل" وقال "لا احب ان أغرد".
&
ويعود تشككه في وسائل التواصل الاجتماعي الى الاحتجاجات الحاشدة في حزيران/يونيو 2013 ضد حكمه والتي تم الحشد لها عبر تعليقات على تويتر وفيسبوك.&
&
واغلقت الحكومة موقعي تويتر ويوتيوب في اذار/مارس 2014 بعد ان تم استخدامهما لنشر تسجيلات صوتية تشير الى ضلوع اردوغان والمحيطين به في فضيحة فساد.&
&
ولاحقا امرت المحكمة الدستورية بالغاء الحظر على الموقعين.&
&
&
&
&
&