قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طرابلس: هاجم مسلحون موقعا نفطيا في وسط ليبيا تديره شركة عامة ما اسفر عن اضرار جسيمة في المنشآت من دون سقوط ضحايا، بحسب حرس المنشات النفطية.

وهذا الهجوم هو الثاني في هذه المنطقة في عشرة ايام.

وقال الرائد حكيم معزب الذي يقود قوة مكلفة تامين المواقع النفطية في هذه المنطقة التي تبعد اكثر من مئة كلم جنوب سرت (500 كلم شرق طرابلس) لفرانس برس ان "مسلحين هاجموا حقل الباهي ما تسبب باضرار مادية جسيمة ولكن من دون سقوط ضحايا. نجح رجالنا في صد الهجوم".

واكد المتحدث باسم حرس المنشات النفطية علي الحاسي الهجوم متهما "مجموعة داعش نفسها" (تنظيم الدولة الاسلامية) التي هاجمت في الثالث من شباط/فبراير حقل المبروك الذي يبعد اقل من 30 كلم عن حقل الباهي.

ولم يتحدث الضابطان عن سقوط ضحايا.

والباهي حقل نفطي صغير يتبع لحقل الظهرة الذي تديره شركة الواحة النفطية العامة.

ومنذ اسابيع، تشهد ليبيا سلسلة هجمات تنسب الى تنظيم الدولة الاسلامية. والهجوم الاكبر استهدف في 27 كانون الثاني/يناير فندق كورنثيا في قلب العاصمة الليبية وانتهى بمقتل تسعة اشخاص بينهم خمسة اجانب وتبناه التنظيم المتطرف.

ويبدو ان الدولة الاسلامية توسع نفوذها في وسط البلاد كما في سرت حيث سيطرت الخميس على اذاعة محلية.