: آخر تحديث
تحدٍ لأميركا أم إعلان عن سيطرة إيران على بلاد الرافدين؟

العراقيون منقسمون حيال مشاركة قاسم سليماني في المعارك

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أثار نشر صور الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس الايراني في وسائل الاعلام وهو يشرف على المعارك الدائرة في محافظة صلاح الدين العراقية، لغطا بين العراقيين مقرونا بتساؤلات عديدة حول الرسائل التي تحملها تلك الصور.


عبد الجبار العتابي من بغداد: تباينت وجهات نظر العراقيين حول إنتشار صور قاسم سليماني، في وسائل الإعلام، وميله لإلتقاط المزيد من الصور في تكريت، وهذا ما انتج العديد من التساؤلات حول ما اذا كانت هذه الصور  تحمل رسائل معينة.

هناك من يرى من بين العراقيين ان الضرورة تحتم الاستعانة بأي كان من اجل القضاء على "داعش" فيما يرى البعض الاخر ان في صور سليماني، رسالة مفادها أنّ ايران تُسيطر على العراق.

تباين حكومي

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي كشف مؤخرا بان وجود الجنرال قاسم سليماني في العراق يأتي ضمن اتفاقية ابرمها العراق مع ايران لمواجهة تنظيم داعش.

فيما قال رئيس منظمة بدر النائب هادي العامري: "لولا مساندة إيران و قاسم سليماني، لكانت الحكومة العراقية الان خارج البلاد".

واوضح العامري الذي كان وزيرا للنقل والمواصلات في حكومة المالكي الثانية ان انتصارات العراق في حربه ضد الارهابيين "جاءت في ظل دعم ايران وقوات الحشد الشعبي".

لكن نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي اشار الى أن وجود قاسم سليماني في العراق مرفوض.

وأضاف في لقاء متلفز تعليقا على وجود سليماني في ساحة المعارك بتكريت، أن "العراقيين لا يحتاجون إلى وجود قاسم سليماني في جبهات القتال بدعوى الإشراف على المعارك ضد تنظيم «الدولة الإسلامية» في صلاح الدين".

لمناكدة الولايات المتحدة

يبدي احمد عبد الكريم وهو طالب جامعي استغرابه اولا من نشر الصور، لكنه اوضح ان ايران لاعب رئيسي فيما يجري في العراق.

يقول: "أعتقد ان المراد قوله من نشر صور سليماني هو ان المعادلة في صالح ايران مثلما اعتقد ان مبرر وجود داعش في العراق سمح لايران بالتدخل علنا وصراحة ولا اعتقد ان الامور تجري بعفوية تماما".

يضيف: " لا اعرف الخفايا ولا النوايا ولا اعرف ما في ادمغة السياسيين وقادة البلد، ولكنني اعرف ان ايران تجد نفسها لاعبا رئيسيا في العراق سواء كان غرضها ابتلاع العراق او مناكدة الولايات المتحدة وازعاجها".

الغاية تبرر الوسيلة

تقول الموظفة كريمة هاشم ان الغاية هنا تبرر الوسيلة.

تضيف: "نحن الان في حرب شرسة، بمعنى ان الوطن في مأزق كبير حيث تتكالب عليه قوى الشر والظلام، لذلك نحن نحتاج لمن يقف معنا ويساعدنا... أنا اؤمن بمثل يقول اذا احترق بيتك لا تتساءل عن هوية من يطفئه، فالمهم هو اطفاء الحريق اولا، واعتقد ان العراق الان يحترق، نحن بحاجة لانقاذه اولا، وعلينا ان لا ننظر الان الى ابعد من اللحظة، فيجب العمل بمبدأ الغاية تبرر الوسيلة".

وتابعت: "سليماني وغيره من الايرانيين موجودون في العراق ولهم صوت وحضور في السياسة العراقية، اما نشر صوره فهي للقول ان ايران تساعد العراق في حربه ضد داعش وفيه تساؤل: هل من معترض؟"

ضوء أخضر اميركي

تؤكد الموظفة نادية الداغستاني ان سليماني لديه ضوء اخضر من الولايات المتحدة، وقالت: "لنتفق اولا على ان الولايات المتحدة هي التي تسيطر على العراق وتتحكم بسياساته لغاية الان، ولنكن واقعيين اكثر، فسليماني لا يتجرأ ان يشرف على المعارك الا بعد رؤية الضوء الاخضر الاميركي، لاننا نعلم ان اواشنطن لن تسمح لاية دولة بالتدخل دون موافقتها".

تضيف: "نشر صور سليماني هو لاحد امرين: لغرض استفزاز سكان المناطق السنية التي تجري فيها المعارك لمعرفة ما يصدر عنها من ردود افعال ولتأكيد ان ايران ليست عدوا بل حامية لهم، والثاني ان يكون تدخل سليماني مسوغ لتأكيد فكرة اقامة الاقاليم وتقسيم العراق  لتحقيق مخطط الولايات المتحدةا واسرائيل".

وتابعت: "كل شيء محسوب بدقة، فواشنطن هي اللاعب الرئيسي وهي التي توزع الادوار، فمثلا تركيا تقوم بتسهيل مرور الدواعش دون خوف من المجتمع الدولي، وقطر تجهزهم بالسلاح وتدعمهم اعلاميا، ومن ثم يأتي الدور الايراني لحسابات معينة مثل استفزاز شريحة كبيرة من الشعب العراقي او العربي الكارهين لايران".

أعداء العراق
 
الى ذلك، اعترض الكاتب شاكر العياش على وجود سليماني في العراق قائلا: كل من يدخل الارض العراقية من عرب او ايرانين او سواهم بصورة غير رسمية هم اعداء للعراق.

يقول: "أنا على ثقة ان احتماء البعض بالغرباء هو دلالة واضحة على العجز وسوء التقدير وان ذلك سوف يؤسس لمرحلة خطرة من تاريخ العراق تتحملها الاجيال القادمة، أميركا استدرجت ايران الى معركة في العراق ستكون نتائجها كارثية على ايران قبل العراق".

الشعب العراقي هو المستفيد

يؤكد الكاتب احمد كاظم ان العراق بحاجة لوجود سليماني.

يقول: "لا اعرف لماذا يعترض احد او يتوجس خيفة من وجود ايرانيين يحاربون او يقدمون المشورة للعراقيين في حربهم العالمية الثالثة ضد تنظم داعش الارهابي الذي كشف للعالم اجمع صورته البشعة، فماذا يريد هؤلاء الناقمون ؟ نحن في حرب ونحتاج اية مساعدة لدحر العدو الغاشم الذي سبى النساء واغتصبهن ودمر البلاد وحرق الكتب وحطم الاثار".

يضيف: "أنا اؤكد بشكل قاطع ان المستفيد من وجود سليماني مع قوات الحشد الشعبي هو الشعب العراقي ولولا تدخل إيران لمساعدة العراق لوصلت عصابات داعش الى اقصى العراق ولدمرته تدميرا".

رسالة ترعب الدواعش

ومن جانبه، يؤكد الكاتب والمحلل السياسي فلاح المشعل ان نشر صور سليماني هي لاثارة الرعب في قلوب الدواعش.

يقول: "نشر صور الجنيرال سليماني هي رسائل ترعب الدواعش ، كما تحمل في طياتها تحد واقعي لأميركا، والتأثير النفسي للصورة في مفاهيم الإعلام الحديث، يعادل عشرة آلاف كلمة".

اما الكاتب والاعلامي جمال المظفر فرأى ان الامر فتنة اميركية لحرب طائفية.

يقول: "الولايات المتحدة تريد أن تؤلب السنة وتركز على قيادة قاسم سليماني للعمليات العسكرية في تكريت وتتجاهل الجيش العراقي والشرطة العراقية وقوات الحشد الشعبي وابناء العشائر، أما واشنطن فتريد ان ترسل رسالة للطرف الاخر والعالم ان هذه الحرب طائفية تقودها ايران ضد السنة".

يضيف: "هذه الفتنة تروج لها اميركا راعية الفتنة ومصدرة الارهاب، ولا اخفيك انني تعرضت لهجوم عنيف في تويتر لانني تحدثت عن انتصار ابناء العراق الغيارى على الدواعش، ويعيروني بأن نصرنا هذا ايراني يقوده قاسم سليماني، لكني اقسمت لهم ان النصر عراقي بإمتياز وتحقق بهمة الغيارى".


عدد التعليقات 19
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الحرب
بين العراق وايران - GMT السبت 07 مارس 2015 21:41
الحرب باتت معلنه الان وهي بين ايران وحثالاتها من العراقيين وبين العراقيين الاصلاء من كل الطوائف.دخول ايران سيعطي الدافع لملايين العراقيين الان ان ينضمو لصفوف المجاهدين لقتالها وقتال مرتزقتها الانجاس.يومكم قصير
2. يا ويلكم
jj - GMT السبت 07 مارس 2015 21:53
ويقولون لغير الدواعش نحن هنا وسنكمل الحرب ضدكم وعلى ارضكم وايرانمثل الجمل لا ينسى من يتعدى عليه .. و ينتظر اي فرصه سانحه له كي يرد الصاع صاعين ...
3. لتطمين دول المنطقه
صادق - GMT السبت 07 مارس 2015 21:58
نشر صور السيد قاسم سليماني في درعا وامرلي وتكريت موجهة للخارج وخاصة لاسرائيل فالولايات المتحده تعلم بوجوده وتاثيره وقد تعاملت مع ايران في العراق وافغانستان وغيرها لتسريع خروج جيوشها من المنطقه ولاسباب سياسيه واقتصاديه فايران دوله محوريه اليوم والتعامل معها ضروره تحتمها المصالح والرؤى سواء من قبل امريكا وروسياوبقية الغرب او من قبل دول المنطقه والوزير الاردني زار ايران يبحث عن قروش ونفط بعد توقف السوق والمساعدات العراقيه وقريبا قد تنظم لدول مجلس التعاون الخليجي
4. الدعاء بحاجة الى عمل
عراقي - GMT السبت 07 مارس 2015 22:01
كان هنالك اخوين يعيشون مع امهم وكانت تلك الام تعشق المؤذن الذي ياتي كل يوم فجرا ليؤذن لاقامة الصلاة وبعد الاذان يلتقي بعشيقته وبعد ان ينتهي مما يريد يتفارقافشعر الاخ الاصغر بذلكفقال لاخيه الاكبر ان امي تعشق المؤذنفقال له الاخ الاكبر سوف ادعو عليه في الصلاة لينتقم الله منه واستمرت الحال بين العاشقينوفي ذات يوم استيقظ الاخ الاصغر وبعد سماعه للاذان تسلل الى المرتفع الذي يقف عليه الشيخ المؤذن فدفعه من اعلى المرتفع فوقع المؤذن وتكسرت اظلاعه ورقد في المستشفىفانتشر الخبر بين الناس وسمع به الاخ الاكبر فجاء مهرولا الى اخيه الاصغر وقال له انظر الى دعوتي لقد استجيبت فاجابه الاخ الاصغر ان الدعاء بحاجة الى عملفقال له ماتقصد؟؟قال له انا الذي القيت به من المرتفع لان الدعاء بحاجه الى دفعة من الخلف ولو بقينا ننتظر دعاؤك لأصبك كس الام اعرق من قوطية الكيكوز .............. وانا اليوم اقول لولا سليماني والعامري واعتمدنا على اخواننا العرب الجرب لأصبحت بنات المحافظات الجنوبيه ارخص من اليزيديات اللواتي بيعن ب15 دولار
5. شيعة خامنئي
amedi - GMT السبت 07 مارس 2015 22:32
جورج بوش حرر الشيعة في العراق من سيطرة صدام العراقي لياتي اوباما ويتركهم في حضن سليماني وامامه خامنئي الايرانيين, طبعا الاغبياء الشيعة فرحون وكأن ابواب الخير فتحت عليهم بجلسوهم في حضن خامنئي ولو كان لديهم عقل لعرفوا ان خامنئي هو وكبل الشيطان ولن ياتي منه سوى القتل والخراب والطمع بسيطرة الفرس على الاقوام الاخرى عندما ارى الصعاليك هادي العامرى وقيس الخزعلى ونوري المالكي يقبلون سيدهم سليماني ادرك ان الشيعة لا يستحقون ان يحكموا بل يحكموا من الغير فهم فاقدوا الاهلية والشرف وكل الصفات الانسانية .
6. قلوب الدواعش.
فلاح المشعل - GMT السبت 07 مارس 2015 23:09
ان نشر صور سليماني هي لاثارة الرعب في قلوب الدواعش ومحبي الدواعش
7. تعليق رقم ١
shaker - GMT السبت 07 مارس 2015 23:22
انت مسمي نفسك حرب وكاعد وراء الكيبورد في اي بلد .انا سني واقول اهلا بكل من يساعد العراق بالتخلص من هولاء الاوباش الم ترى ماذا فعلوا بحضارة العراق .
8. نهاية هذا المجرم قريبة
سالم - GMT الأحد 08 مارس 2015 01:12
يضحكني احد المعلقين من المغيبين الشيعة العرب مثل رقم 3 عندما يقول ان نشر صور المجرم سليماني سترعب اسرائيل وانها توجه رسائل لها بطريقة او بأخرى. بالرغم من ان اسرائيل اقل وطأة في عدائها واجرامها بحق العرب مقارنة مع ايران التي قتلت اكثر من نصف مليون سوري وهجرت 9 مليون ناهيك عن تدمير وتخريب العراق ونهب ثرواته , فانها اي اسرائيل تنسق تنسيق كامل مع ايران والشعارات التي ترفع هنا وهناك ضد اسرائيل ما هي الا رش المرماد في العيون كما يقال. الدولتان وجهان لعملة واحدة والتعاون بينهما واضح للعيان. اما سليماني فالاولى به انتشال جثث ضباطه الايرانيين التي مازالت ملقاة تنهش بها الكلاب في سهول حوران وليرنا بطولاته هناك. واخير اقتبس واقول : بشر القاتل بالقتل ولو بعد حين.
9. لا يوجد أكثر من هذا الظلم
أنسان من الجزيرة - GMT الأحد 08 مارس 2015 01:13
بات العراق محلا لكل الأطراف المتنازعة لحل خلافاتها على أرضه وأيران هي لاعب رئيسي بخراب العراق ضد من تحاربهم ومع الأسف العرب عملوا الشيئ الأخس بدلا من الوقوف مع العراقيين لتوحيدهم فقد أرسلوا لنا الأرهاب والأنتحاريين لذبح العراقيين وصار العراقيين واقفين على حد السيف متى مالوا عنه سقطوا بفخ جديد وها نحن العراقيين عشنا ولا زلنا نحارب عن غيرنا بالوكاله ونهدم بلدنا وحضارتنا بأيدينا ونذبح أولادنا من غير ذنب ! مشاركة سليماني هدفها دفع المزيد من العرب للألتحاق بداعش ودفعهم الى جبهات الأقتتال ليكونوا وقودا لجهنم فلايوجد أي تبرير للتركيز الأعلامي على مشاركة سليماني في الحرب على داعش فالحرب عليها تشارك به 62 دولة ومنها كل الدول العربية المجاورة مثل السعودية والأمارات وغيرها ولكن الوضع اليوم هو حربا قذرة تقودها قوى شريرة يراد منها هدم هذه البلدان؟العراقيين اليوم هم بين فكي كماشة البلدان التي لا تريد بنا خيرا؟ظلما عشنا وظلما ما بقينا؟!متى ننصف بلدنا وأنفسنا وننهي تدخل الآخرين بأمرنا ونضع العراق بمقدمة أولوياتنا وأنتمائاتنا؟ لعن الله الظالمين
10. القادة الشيعة تصرفوا بغبا
مما سيؤدي الى - GMT الأحد 08 مارس 2015 02:42
نهاية الدولة العراقية لو ان الشيعة تقاسمو السلطة مع بقية السكان العرب في الموصل والمناطق الغربية لحافظوا على العراق التاريخ سيذكرهم انهم من فللشو العراق سواء انتصر العامري او انكسر قان النتائج كارثيىةفي كلتا ا الحالتين العراق انتهى كدولة منذ استيلاء كرومي على السلطة في 58 ولكن تشييع الجنازة تاخر لحد الان ليتم على ايدي الشيعة


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. جواد ظريف يعصي أوامر المرشد الأعلى
  2. قاض أميركي يسدد ضربة لخطط ترمب المتعلقة ببناء الجدار الحدودي
  3. قادة الاحتجاج في السودان يدعون لإضراب عام يومي الثلاثاء والأربعاء
  4. مركز أبحاث كندي يكتشف حملة تضليل إعلامي
  5. الجيش الأميركي: الحرس الثوري مسؤول عن تخريب السفن قبالة الإمارات
  6. موسكو تساعد فنزويلا
  7. حقوقيون تونسيون ينددون
  8. أبناء الأمير سلطان بن عبد العزيز يعقدون اجتماعهم السنوي في جدة
  9. قوى عراقية تبحث خطة طوارئ لتجنب تداعيات حرب إيرانية أميركية
  10. ترمب معلقاً على استقالة ماي:
  11. سيناريوهات بريكست بعد استقالة تيريزا ماي
  12. 13 جريحًا بانفجار طرد مفخخ في ليون الفرنسية
  13. ترمب يلتقي ماي 3 يونيو
  14. ترمب يرسل 1500 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط
  15. الجيش السوداني: ندعم الرياض في مواجهة طهران والحوثيين
  16. الرياض تتقدّم على نيويورك وباريس في جودة الحياة
في أخبار