قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سنداي: دعي جميع اليابانيين الاربعاء الى احترام دقيقة صمت في الساعة التي وقع فيها بالتحديد زلزال بقوة 9 درجات في شمال شرق البلاد وتسبب بتسونامي حيث قضى حوالى 18500 شخص في 11 اذار/مارس 2011.

وللسنة الرابعة على التوالي، ستدوي صفارات الانذار وستصمت البلاد عند الساعة 14,46 (5,46 تغ) تخليدا لذكرى هؤلاء الضحايا ومعظمهم حملتهم المياه التي تخطت علو 30 مترا في بعض الاماكن على طول شاطىء المحيط الهادىء.

وعلى الساحل الشمالي الشرقي لليابان سوف يتجمع الاحياء واقارب المفقودين في المكان الذي قضى فيه اقاربهم.

وقتل حوالى 18500 شخص في الزلزال والتسونامي ولكن لم يعثر على حوالى 2600 جثة ما يمنع ذويهم من اقامة مراسم الحداد.

وقتل اكثر من ثلاثة الاف اخرين بعد هذه الكارثة بسبب تردي ظروفهم الحياتية.

وما زاد من هول هذه الكارثة الطبيعية، الحادث النووي في فوكوشيما الذي حمل عشرات الاف السكان على مغادرة منازلهم ولن يعود الكثيرون منهم ربما ابدا الى منازلهم الاصلية.

وبعد اربع سنوات على الكارثة الطبيعية وكارثة الاشعاعات النووية لا يزال حوالى 230 الف شخص يعيشون بعيدين عن منازلهم في منازل موقتة او عند اقارب او في مستشفيات ومراكز اسعاف.