قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اسطنبول: اقفلت تركيا الخميس مضيق الدردنيل (غرب) امام حركة الملاحة البحرية لملاحقة سفينة شحن يشتبه في انها تنقل مئات المهاجرين غير الشرعيين. ولم تستجب السفينة للنداءات التي وجهها عناصر خفر السواحل، وخصوصا العيارات النارية التحذيرية، وواصلت طريقها، بحسب وكالة انباء دوغان.

وصرح احمد جينار محافظ كناكلي للوكالة "نريد اعتراض هذه السفينة، لاننا نشتبه في انها تنقل مهاجرين غير شرعيين اجانب". واضاف ان "خفر السواحل يلاحقون السفينة في المضيق". ومضيق الدردنيل الذي يفصل البحر المتوسط عن بحر مرمرة، اقفل لفترة وجيزة امام حركة الملاحة البحرية لتفادي وقوع اي حادث. واوضح المحافظ ان "عناصر خفر السواحل يريدون الاقتراب من السفينة، لكن القبطان لم يسمح لهم بذلك".

والسفينة المطلوبة تنقل نحو 500 مهاجر، بحسب وكالة الانباء التي نشرت صورة للسفينة المشبوهة. لكن لم يكشف عن بيان رحلتها ولا المرفأ المسجلة لديه، غير ان المحافظ قال ان السفينة طولها 59 مترا، واسمها دوغان كارتال، بحسب ما ذكرت صحيفة حرييت. ومضيق الدردنيل، احدى نقاط العبور البحرية الاكثر ارتيادا في العالم، تبلغ اضيق نقطة فيه 1,2 كلم.

ولجأ نحو 1,7 مليون سوري الى الاراضي التركية هربًا من اعمال العنف في بلادهم، ويحاول عدد كبير منهم الانتقال الى اوروبا بحثا عن ظروف حياتية افضل. ويدفع هؤلاء الاف الدولارات عن كل شخص لمهربين بهدف عبور بحر ايجه على متن زوارق صغيرة والحوادث البحرية عديدة بسبب ذلك. وازداد ايضا اللجوء الى سفن كبيرة يمكن ان تصل الى حدود سفن شحن صغيرة، بحسب خفر السواحل الذين يعترضونها.
&