قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض: تمكنت السلطات الأمنية بمملكة البحرين اليوم من القبض على عناصر إرهابية مطلوبة أمنيا، وبحوزتها عدد من قنابل "مولوتوف" جاهزة للاستخدام وأخرى في طور التجهيز وكميات من الإطارات والألواح الخشبية، وتأتي هذه العملية بعد 3 أسابيع من القبض على عناصر أخرى، شاركت في تخطيط وتنفيذ جرائم إرهابية وتخريبية خطيرة.

وصرح مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية&بأن شرطة المباحث الجنائية تمكنت من القبض على أحد العناصر الإرهابية المطلوب أمنيا، كما ضبطت بأحد المستودعات في قرية كرانة، كمية كبيرة من الأدوات والمواد التي تستخدم في تنفيذ الأعمال الإرهابية، منوها إلى أنه تم إخطار النيابة العامة بالواقعة.
&
وقالت وزارة الداخلية في بيان نشرته وكالة بنا، إن المواد المضبوطة تشمل هواتف نقاله موصولة بأسلاك ومواد يشتبه بأنها تدخل في تصنيع القنابل والمتفجرات وعدد من قنابل "مولوتوف" جاهزة للاستخدام وأخرى في طور التجهيز وكميات من الإطارات والألواح الخشبية، فضلا عن مواد تستخدم في أعمال الشغب والتخريب.

وأشار مدير عام الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية إلى أنه تم تحريز كافة المضبوطات واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، تمهيداً لإحالة القضية إلى النيابة العامة.

وكانت السلطات الأمنية قد ألقت القبض منذ 3 أسابيع& على "عناصر مشاركة في تخطيط وتنفيذ جرائم إرهابية وتخريبية خطيرة"، بحسب الوزارة، وقالت الوزارة في بيان: إن من بين المقبوض عليهم "محكومون لمدد مختلفة، يصل بعضها للمؤبد، كما عثر بحوزة المقبوض عليهم على كميات كبيرة من المواد والأدوات التي تستخدم في تنفيذ الأعمال الإرهابية وتصنيع وتركيب عبوات شديدة الانفجار، بما يمثل تهديدا مباشرا للأرواح والممتلكات وترويعا للآمنين، حيث عمد الإرهابيون إلى استخدام منازل في مناطق "جنوسان و سترة الخارجية في تصنيع وتخزين المواد والأدوات المتفجرة، غير عابئين بما يمثله هذا العمل من خطورة على حياة المواطنين والمقيمين"، على حد قول البيان. وعرضت الوزارة جدولا بنوعية المضبوطات وكمياتها.

وأوضحت أن الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية، اتخذت الإجراءات القانونية اللازمة لتحريز المواد المضبوطة في إطار العمل على توثيق الأدلة والحفاظ عليها، وإحالة المقبوض عليهم إلى النيابة العامة.


&