قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لاغوس: نفى اشخاص قالوا انهم ينتمون الى "الدولة الاسلامية في غرب افريقيا" - الاسم الجديد لمجموعة بوكو حرام النيجيرية- تعرضهم لخسائر خلال العملية الاخيرة للتحالف الدولي الذي يحاربهم، وذلك في شريط فيديو بث الثلاثاء.
&
وفي الشريط الذي تبلغ مدته 10 دقائق على اليوتيوب، ولا يظهر فيه زعيم بوكو حرام ابو بكر الشكوي، يقول رجل مغطى الوجه لم تكشف هويته، ان "جميع الاراضي تقريبا ما زالت تحت سيطرة" المجموعة الاسلامية، على رغم العملية المسلحة التي شنها في شباط/فبراير كل من نيجيريا والكاميرون وتشاد والنيجر، والانتصارات الاخيرة التي اعلنها هذا التحالف.