قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كوبنهاغن: رغبت مجموعة من مناهضي التدخين في الدنمارك في تشجيع المدخنين على الإقلاع عن هذه العادة السيئة، من خلال منحهم مكافآت مالية عند تركهم التدخين. ورغم نجاح التجربة الأميركية المماثلة، إلا أن الحكومة الدنماركية لم ترحّب بفكرة استخدام الأموال العامة في مثل هذا البرنامج.

وتلقت مؤسسة "TrygFonden"، المشرفة على الفكرة، دعمًا من جمعية السرطان الوطنية في الدنمارك. تهدف الخطة إلى تقديم حوافز مالية لتشجيع الناس على الإقلاع عن التدخين، ففي شهر مايو/أيار، تم نشر في مجلة "New England Journal of Medicine" برنامجين للإقلاع عن التدخين مقابل حوافز مالية على موظفين في شركة أميركية.

فقد عرض على الموظفين فرصة الحصول على مكافأة مالية في البرنامج الأول، تبدأ بإيداع 150 دولارًا للتأمين، يمكن أن تتضاعف لتصل الى 650 دولارًا إذا أقلعوا عن التدخين، فيما عرض على الموظفين في البرنامج الثاني مبلغ 800 دولار مقابل النجاح في التوقف عن التدخين، لكن من دون مبلغ إيداع.

ووفقا للنتائج، فإن 52% من المشاركين في البرنامج الأول كانوا قادرين على الإقلاع عن التدخين لمدة ستة أشهر على الأقل، فيما وصلت نسبة النجاح في البرنامج الثاني في الوقت نفسه، إلى 17 % فقط. ومن غير الواضح أي البرنامجين سيختار الدنماركيون، لكن مؤسسة "TrygFonden" أعربت عن استعدادها للدعم المادي للبرنامج التجريبي.

وقالت متحدثة باسم المؤسسة لإحدى الصحف الدنماركية إن التدخين من أكبر المشاكل الصحية في البلاد. وفيما تدعم كل من مؤسسة "TrygFonden" وجمعية السرطان هذا البرنامج، فهناك معارضة شديدة لهذا النهج على المستوى السياسي، فقد اعلنت وزيرة الصحة الدنماركية ان أكبر حزبين في السلطة في البلاد، الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الشعب الدنماركي، لن يدعما استخدام الأموال العامة في مثل هذه البرامج.
&