قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: نقلت صحيفة واشنطن بوست الاثنين ان الولايات المتحدة تعد عقوبات اقتصادية تستهدف افرادا واشخاصا معنويين صينيين يشتبه بصلتهم بقرصنة معلوماتية طاولت اهدافا اميركية.

واوضحت الصحيفة استنادا الى مسؤولين رسميين اميركيين لم يكشفوا هوياتهم ان ادارة باراك اوباما لم تنجز بعد اجراءات عقابية كاملة لكنها تعد الارضية لهذه العقوبات.

ولن يمر قرار كهذا من دون تداعيات دبلوماسية، وخصوصا قبل بضعة اسابيع من زيارة دولة لواشنطن يقوم بها الرئيس الصيني شي جينبينغ نهاية ايلول/سبتمبر.

وعلق مسؤول اميركي للصحيفة "هذا الامر يوجه رسالة الى بكين: الادارة (الاميركية) ستبدأ بالرد على التجسس الاقتصادي".

واضاف "نقول للصين: كفى".

وتسيء القرصنة المعلوماتية منذ وقت طويل الى العلاقات بين واشنطن وبكين، وهيمن هذا الملف على "حوارهما الاستراتيجي والاقتصادي" السنوي الذي استضافته واشنطن نهاية حزيران/يونيو.

وبداية اب/اغسطس، قال وزير الخارجية الاميركي جون كيري ان الصين وروسيا تطلعان "على الارجح" على بريده الالكتروني، منبها الى ان الرئيس اوباما سيثير قضية التجسس المعلوماتي مع نظيره الصيني في ايلول/سبتمبر.

&