قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&لم يتردد الملايين "من غير المسلمين" حول العالم في إغراق مواقع التواصل الإجتماعي بالتهاني والتبريكات لملايين المسلمين بمناسبة عيد الأضحى، في إشارة تسامح لا تقف خلفها أنظمة سياسية أو منظمات عالمية، &بل حدث ذلك بصورة تلقائية، وبهذا تقع على الطرف الآخر "المسلمون" مسؤولية إلتقاط هذه الإشارات، وتوظيفها في سياق إنساني وحضاري، هدفه سلام العالم، إنطلاقاً من قاعدة الإسلام الراسخة "لكم دينكم ولي دين".

دبي: على المستوى الرسمي، تقدم باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأميركية بالتهنئة للمسلمين في عيدهم، حيث قال "مليونا مسلم من كل دول العالم ومن الولايات المتحدة يقومون الآن باستكمال الحج في مكة، أنا وزوجتي ميشيل نتقدم للمسلمين نتقدم بأحر التهاني لمسلمي العالم الذين يحتفلون بعيد الأضحى".
&
المساواة تجمعنا
&
وتابع أوباما "العيد والحج يمثلان التضحية والإحسان والمساواة، يسافر ملايين المسلمين من أنحاء العالم إلى مكة تاركين خلفهم كل غال ونفيس، حيث يرتدون ملابس بيضاء بسيطة، ويتراصون معاً في مشهد يؤكد التساوي أمام الإله، لايوجد شخص أكثر قيمة من الآخر، هذا المفهوم هو أحد الأسس التي تم بناء الولايات المتحدة عليها، حيث لا مجال للتفرقة على أساس العرق أوالدين أوالجنس". واختتم أوباما التهنئة الحارة قائلاً بالعربية "عيد مبارك" مضيفاً عيد مبارك لكل من يحتفلون بهذه المناسبة، هذا إهداء &من عائلتي إلى عائلاتكم"
&
الإرهاب والإسلام
&
القوى العالمية الكبرى، وعلى رأسها الولايات المتحدة، وروسيا لم تفقد قدرتها على التفرقة بين "الإسلام" و"الإرهاب"، وهو ما يتجلى في وجود إشارات تسامح ورغبة في التقارب الحضاري بعيداً عن حمى الصراع وهوس التصادم، وتحرراً من مخاوف "الإسلاموفوبيا"، فقد قامت روسيا ممثلة في رئيسها بافتتاح أكبر مسجد في موسكو تزامناً مع عيد الأضحى المبارك، كما قررت نيويورك تعطيل مدارسها احتفالاً واحتراماً للمسلمين في عيدهم.
&
المبادرتان الروسية والأميركية سيكون لهما تأثير إيجابي في العالم الإسلامي، كذلك في أوساط الجاليات الإسلامية في أوروبا وأميركا، فقد نجحت موسكو ونيويورك بذلك في مد جسور المحبة والتقارب مع ملايين المسلمين حول العالم، كما أن هذه المبادرات من شأنها عزل وتعرية أصحاب الفكرة الإرهابي الذي لا يعرف سوى إقصاء "الآخر".
&
بوتين والإسلام
&
بالعودة إلى المسجد الذي تم افتتاحه في موسكو، فقد بادر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحضور المراسم، ولم يكتفي بذلك بل أشاد بالفضائل الإنسانية للإسلام، وقال "إنه حدث كبير لمسلمي روسيا، نجحنا في إعادة بناء أقدم مساجد موسكو مع الحفاظ على مكانه التاريخي، روسيا دولة متعددة الأديان ويعتبر فيها الإسلام أحد الأديان التقليدية"
&
كما أبدى الرئيس الروسي قناعته بأن الإسلام دين تسامح وإنسانية، وهو برئ من فكر التنظيمات الإرهاربية، وعلى رأسها تنظيم داعش الذي يشوه صورة الإسلام، وتابع " هذا المسجد سيكون مصدراً لنشر الأفكار الإنسانية والقيم الحقيقية للإسلام رداً على تنظيم داعش الذي شوه صورة الإسلام".
&
يذكر أن مسجد موسكو الكبير، تبلغ مساحته 19 ألف متر مربع، ويقع وسط العاصمة الروسية، ويمكن لأكثر من 10 آلاف مصلي التواجد به في وقت واحد، مما يجعله أحد أكبر مساجد أوروبا قاطبة.
&
عطلة في نيويورك
&
وفي الطرف الآخر من العالم، قررت نيويورك تعطيل مدراسها إحتفالاً بعيد المسلمين، وهي التي سبق لها إقرار أجازة رسمية في "يوم كيبور"، وهو عيد الغفران الذي يحتفل به اليهود حول العالم، وبهذا تثبت نيويورك أنها مدينة السلام والتعايش بين الديانات السماوية "المسيحية وهي ديانة غالبية سكانها، واليهودية والإسلام".
&
ويبلغ عدد المدارس التي تتوقف اليوم عن الدراسة في نيويورك 1800 مدرسة، كما يسري قرار العطلة على أكثر من مليون طالب، وقال أحد أئمة المسلمين في نيويورك أن المبادرة التي أقرتها نيويورك من شأنها التخفيف من الشعور الذي يسيطر على المسلمين بأنهم لم يعد مرغوباً بهم منذ أحداث 11 سبتمبر، كما أنه سيكون له تأثير لافت في تعايش الجميع وسط إحترام متبادل لعقائد "الآخر".